fbpx
الرياضة

جمهور سلا يتشبث بإقالة شكري

أجبر جمهور الجمعية السلاوية لكرة القدم عمر التويمي، عامل عمالة سلا، على التفاوض معه، بعد تواصل الوقفات الاحتجاجية للمطالبة برحيل الرئيس عبد الرحمان شكري.
واضطر التويمي المعين حديثا عاملا لسلا، إلى النزول للشارع العام لتهدئة الجمهور السلاوي، الذي قرر الاحتجاج بوتيرة تصاعدية في الأسابيع الأخيرة، للمطالبة بإقالة شكري من منصبه بعد 35 سنة.
وكشف التويمي للجمهور السلاوي أن المشكل عمر طويلا، وعليه أن يدرسه بعناية، من أجل اتخاذ الإجراءات التي يخولها له اختصاصه، وأنه سيسعى إلى حل هذا المشكل بصفة نهائية، لما فيه مصلحة النادي وسكان المدينة، داعيا في الوقت نفسه إلى إيقاف الوقفات الاحتجاجية.
ووعد التويمي الجمهور بالتدخل لحل هذا المشكل، رغم أن الأمر يتعلق بجمعية لا يملك عليها أي سلطة، بعد أن تأكد من صعوبة إقناع الجمهور السلاوي الغاضب.
وعلمت «الصباح» أن الكاتب العام للعمالة ومدير الشؤون الداخلية عقدا اجتماعا مع ممثلي الجمهور السلاوي، من أجل ثنيهم عن تنظيم الوقفة الاحتجاجية، وبعد مرور ساعتين فشلوا في ذلك، بعد أن لمسوا عدم جدية المسؤولين في الوعود التي قطعاها.
وحاول المسؤولان إقناع ممثلي الجمهور بالتدخل لحل هذا المشكل، من خلال تنظيم يوم دراسي في الأيام القليلة المقبلة، وإيجاد الحلول المناسبة لإعادة الفريق إلى مكانه الطبيعي، وتجاوز الأزمة التي يمر بها، غير أن الجمهور السلاوي تشبث بمطلبه الوحيد، المتمثل في إقالة الرئيس شكري.
ونظم الجمهور السلاوي العديد من الوقفات الاحتجاجية في الأسابيع القليلة الماضية، طالب من خلالها بإقالة الرئيس، ورفع يده عن الفريق، الذي مني بهزيمة جديدة بميدانه أمام نهضة الزمامرة (1-0) أول أمس (السبت).
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى