fbpx
الرياضة

500 مركز لفحص المنشطات بالألعاب الإفريقية

اللجنة الأولمبية الدولية تفرض إجراءات مشددة على اللجنة المنظمة
كشفت اللجنة المنظمة للألعاب الإفريقية في دورتها 12، المقرر إجراؤها في غشت المقبل بالرباط، تخصيص 500 مركز لفحص المنشطات، في جميع الرياضات.
وأعلنت اللجنة المنظمة في ندوة صحافية عقدتها، مساء أول أمس (الخميس) بالرباط، أنها اتخذت إجراءات تنظيمية من المستوى العالي، لإنجاح هذه الدورة، وجعلها الأفضل، سيما أنها مؤهلة إلى الألعاب الأولمبية المقبلة بطوكيو 2020، من خلال إجراء التصفيات الخاصة ب18 نوعا رياضيا.
وأوضحت اللجنة المنظمة أن اعتماد التصفيات المؤهلة إلى الأولمبياد المقبل في هذه الدورة، يفرض عليها إجراء فحص المنشطات، بناء على توصيات اللجنة الأولمبية الدولية، الذي فرض عليها دفتر تحملات يجب الاستجابة إليه بشكل كامل، مشيرة إلى أن الفحوصات ستكون مضاعفة، من أجل جعل هذه الألعاب نظيفة ومتميزة من جميع النواحي.
وأكد عبد اللطيف عوباد، مدير الدورة، أنها ستعرف مشاركة ألفي متطوع، بالإضافة إلى خمسة آلاف مشارك، إذ ستعمل اللجنة المنظمة على تحضيرهم عبر مرحلتين، الأولى ستخصص لانتقائهم طبقا للمعايير التي ستحدد في هذه العملية، والثانية تتعلق بتكوينهم، بحكم أن كل متطوع سيخضع لتكوين خاص يتناسب مع المهمة التي سيقوم بها.
وأضاف عوباد أن المدن الست المحتضنة للألعاب جاهزة لاستقبال المشاركين والوفود المرافقة لهم، وأن الاستعدادات إلى هذه التظاهرة القارية انطلقت منذ مدة، وأن اللجنة المنظمة اتخذت جميع الترتيبات لجعلها أفضل دورة على الإطلاق.
وتعمل اللجنة المنظمة على تأهيل البنيات التحتية الرياضية المحتضنة للدورة، استجابة لدفتر التحملات الذي يفرض عليها، بحكم أنها دورة تعرف إجراء التصفيات إلى الأولمبياد المقبل.
ورصدت وزارة الشباب والرياضة 12 مليار سنتيم، من أجل تأهيل البنيات التحتية الرياضية في المدن الست المحتضنة للدورة، ويتعلق الأمر بالرباط والبيضاء والجديدة وسلا والخميسات وتمارة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى