fbpx
حوادث

12 سنة لسارقي دراجات نارية

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا بإدانة متهمين وحكمت عليهما بست سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، بعد مؤاخذتهما من أجل جناية السرقة الموصوفة والسكر العلني البين وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص.

وجاء إيقاف المتهمين بعد توصل مصلحة الشرطة القضائية بإجراء مسطري صادر عن النيابة العامة، بخصوص شكاية امرأة وزوجها، أفادا فيها أن دراجتهما النارية تعرضت للسرقة. وأضاف الزوج أنه، بعد تحريات وأبحاث قام بها، توصل إلى مكان وجودها، وتعرف على المتهم الذي سرقها وتركها عند مشاركه. واتفق معه بعد مفاوضة طويلة، استرجاعها مقابل عدم التبليغ عنه، غير أنه عثر على دراجته، بدون محرك، ليقع بينهما نقاش حاد، تدخل بعده شقيق المتهم الأول، وفسح له المجال ليلوذ بالفرار. وبعد تسجيل الشكاية،

خرجت فرقة أمنية إلى مكان العثور على الدراجة النارية، وتم إيقاف المتهمين، ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم. واستمعت الضابطة القضائية إلى المتهمين وهما من ذوي السوابق في السرقة والسكر العلني والضرب والجرح بواسطة السلاح،

إذ صرح الأول أنهما تناولا كمية من الخمر وخرجا للبحث عن غنيمة، وشاهدا باب عمارة مفتوحا، فولجاه وعثرا على دراجة نارية مربوطة إلى أنبوب الماء، فتم تكسيره بواسطة أداة حديدية. ونقل المتهم الثاني الدارجة النارية وخبأها بمنزله، ريثما يتم بيعها وتقسيم المبلغ المالي المحصل من سرقتها، وبعدما تعذر عليه الأمر لعدم توفره على وثائقها الثبوتية، عمد إلى نزع محركها لتفكيكها وبيعها عبارة عن قطاع غيار.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى