fbpx
حوادث

السلامة الطرقية بمحكمة اليوسفية

احتضنت قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية باليوسفية فعاليات اليوم الدراسي حول السلامة الطرقية، ترأسه وكيل الملك عبد الرحيم العيدي.

وشكل هذا اليوم الدراسي فرصة لفتح نقاش حول أسباب حوادث السير وسبل مكافحتها والوقاية منها والوقوف عند المجهودات المبذولة من طرف مختلف الفاعلين في منظومة السلامة الطرقية وتقييم عناصرها.

وأكد المتدخلون أن ثقافة الطريق قوامها السلوك بالدرجة الأولى، وأن دور القضاء هو التطبيق السليم لمقتضيات مدونة السير في تكريس مفاهيم ومضامين السلامة الطرقية، وأن اليوم الوطني للسلامة الطرقية يحتاج إلى وقفة تأمل من طرف فاعلي السلامة الطرقية ومختلف القطاعات الحكومية وفعاليات المجتمع المدني المهتمة بقطاع السير.

وتم التأكيد على ضرورة وضع خريطة للنقط السوداء بإقليم اليوسفية، والتطرق إلى دور القضاء في تحقيق السلامة الطرقية.

وحضر اليوم الدراسي عدد من المحامين وموظفين بالمحكمة ومسؤولي المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وممثلين عن الأمن الإقليمي والدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية والمنتخبين وفعاليات أخرى تمثل المجتمع المدني باليوسفية.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق