fbpx
الرياضة

العنف يصل الحكام

اعتداء على الحكم المساعد أوقف مباراة النادي القنيطري وجمعية سلا ست دقائق
ضرب عنف الملاعب الحكم المساعد رشيد لوزيكي خلال المباراة، التي جمعت النادي القنيطري وجمعية سلا أول أمس (السبت) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة 21 من منافسات بطولة القسم الثاني.
وأصيب الحكم لوزيكي بحجارة طائشة في رأسه من قبل جمهور النادي القنيطري، سقط إثرها على الأرض، ما استدعى تدخل طبيب الفريق عصام بنقدود، لإسعافه ورتق جروح برأسه بغرزتين.
وأوقف الحكم توفيق كورار المباراة، التي قادها رفقة مساعديه كمال الرغدشي ورشيد لوزيكي، ست دقائق من أجل إسعاف مساعده الثاني، والتأكد من قدرته على مواصلة أداء مهمته، قبل أن يسمح باستئنافها مجددا، بعدما حصل على ضمانات من قبل المنظمين ورجال الأمن من أجل حماية الطاقم التحكيمي.
وفاجأ الجمهور المنظمين والسلطات الأمنية برشق أرضية الملعب والحكم المساعد الثاني بالحجارة أثناء المباراة، خاصة أن مثل هذه التصرفات اللارياضية غير مألوفة، ما جعل شكوكا تحوم حول الجهة التي كانت وراءها.
ولم يقتصر الشغب على الاعتداء على الحكم المساعد فقط، بل امتد إلى أرضية الملعب، عندما اقتحم مشجعون أرضيته خلال المباراة، الشيء الذي دفع كورار إلى توقيف المباراة إلى حين إخراج المشاغبين من قبل قوات الأمن، واقتيادهم إلى مخفر الشرطة للتحقيق معهم، في انتظار إحالتهم على القضاء.
وفرضت السلطات الأمنية تعزيزات أمنية في جنبات المدرجات ومحيط الملعب، لحفظ النظام العام والحيلولة دون وقوع اشتباكات خارجه.
وعاينت «الصباح» قاصرين يثيرون الفوضى والشغب في الشارع العام دون أن يتطلب ذلك ملاحقتهم من قبل رجال الأمن.
وبات النادي القنيطري مهددا بعقوبات تأديبية ومالية بسبب شغب مباراته أمام سلا، إذ ينتظر أن تعاقبه اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية بإجراء مباراتين دون جمهور عقب الاعتداء على الحكم المساعد، فضلا عن غرامة مالية بسبب اقتحام بعض المشاغبين أرضية الميدان أثناء المباراة.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى