fbpx
الرياضة

ضربة أخرى للكوكب

تعادل الكوكب المراكشي مع ضيفه المغرب التطواني، بهدف لمثله، في المواجهة التي جمعت بينهما أول أمس (السبت)، لحساب الدورة 19 من بطولة اتصالات المغرب.
وبدا الكوكب عاجزا عن اختراق الطوق الدفاعي الذي فرضه الضيوف، فيما ساهمت أخطاء دفاع الكوكب، في منح فرص للزوار، استغلوا إحداها لإحراز هدف السبق، بواسطة أيوب لكحل في الدقيقة 12، فيما حالت تدخلات حاسمة للحارس محمد باعيو، دون تلقي شباك الكوكب لأهداف أخرى، قبل أن يحصل عبد الإله عميمي على ضربة جزاء، حولها الهداف أمادو سماكي، إلى هدف التعادل للفريق المراكشي. وأبقت النتيجة، الكوكب في الرتبة الأخيرة في الترتيب، برصيد 17 نقطة، ما يصعب مهمة الفريق، في الحفاظ على مكانه، بين أندية القسم الأول للنخبة.
وقال عز الدين بنيس، مدرب الكوكب المراكشي، إن الظروف التي رافقت التحضير للمباراة كانت صعبة، موضحا “لم نتدرب في وضع نفسي جيد، لم نتمكن من إجراء حصة يوم الخميس الماضي”.
وأضاف بنيس “وقع خلال المباراة، ما لم نكن نرغب فيه، إذ تلقينا هدفا من خطأ دفاعي، رغم أننا اشتغلنا على تقليص الهفوات التي كانت سببا بنسبة كبيرة، في الأهداف التي تلقاها الفريق في المباريات السابقة، غير أننا تلقينا هدفا من خطأ وضد مجرى اللعب، ما صعب مأموريتنا».
وتابع بنيس “حاولنا تدارك الوضع، أحرزنا هدف التعادل، ورغم الدفع بلاعبين لتعزيز الهجوم، إلا أننا لم نوفق في إحراز هدف الفوز”.
ومن جانبه، قال طارق السكتيوي، مدرب المغرب التطواني “قدمنا إلى مراكش بهدف واضح، هو تحقيق التعادل أو الفوز وألا ننهزم”.
وأضاف السكتيوي “كان بإمكاننا إحراز على الأقل هدفين في الشوط الأول، كنا منظمين في الدفاع، كما ظهر تحسن على أدائنا الهجومي، سنحت لنا فرص واضحة، تركت بعض الحسرة لعدم استغلالها والظفر بثلاث نقط ثمينة”.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى