fbpx
مجتمع

سكان بجماعة الشراط يحتجون

استنجد سكان بدوار أولاد موسى بجماعة الشراط، التابعة لنفوذ الإقليمي لابن سليمان، الاثنين الماضي، بالملك محمد السادس، أثناء احتجاجهم على المجلس الجماعي الذي يترأسه البرلماني سعيد الزايدي.
ويضاف احتجاج سكان دوار أولاد موسى إلى حالة الغضب والاستياء التي تعيشها الجماعة، خصوصا بدوار الصخر الذي يعاني عدة مشاكل، ويفتقد لأبسط شروط العيش الكريم. وتتضاعف معاناة القاطنين مع بداية كل فصل شتاء وتمتد على طول فصول السنة.
وشارك العشرات من سكان دوار أولاد موسى بجماعة الشراط، الاثنين الماضي، في انتفاضة غاضبة استمرت لساعات، احتجاجا على عدم وفاء رئيس المجلس بالوعود التي قطعها للسكان، مثل إنجاز قنطرة فوق السكة الحديدية للقطار من أجل فك العزلة عنهم، ووعده لهم أيضا بحل مشكل الماء الصالح للشرب.
ورفع المحتجون أمام مقر المجلس البلدي وبمحاذاة السكة الحديدية للقطار الفائق السرعة، شعارات من قبيل “يا أمير المؤمنين نجينا من الظالمين” و”يا أمير الفقراء. نجينا من الشفارا”، بالإضافة إلى شعارات أخرى. وردد السكان، أيضا، شعارات تندد بتماطل المجلس الجماعي للشراط في التدخل من أجل إيجاد حل لمشكل غياب الماء الصالح للشرب، ما يهدد السكان بالعطش.
كمال الشمسي (الشراط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق