fbpx
أســــــرة

الزوج العصبي … التحدي الصعب

عقبات تواجهها شريكة الحياة وخبراء يقدمون نصائح لتجاوزها

يؤكد الخبراء في العلاقات الزوجية أن التعامل مع الزوج العصبي يعد من أصعب التحديات التي يمكن أن تواجهها شريكة حياته، لأنها تجد نفسها أمام مجموعة من المشاكل والعقبات التي قد تنجح أو تفشل في تجاوزها.

وفي هذا الصدد، يعد التعامل مع الزوج العصبي تحديا صعبا للزوجة لأنها تكون بحاجة إلى التصرف معه بحكمة كبيرة وإدراكها لكل ما يمكن أن يثير غضبه وأن تحاول تفادي أسباب ذلك قدر الإمكان حتى تمنح حياتها كثيرا من الاستقرار.

ومن جهة أخرى، يقول المختصون في العلاقات الزوجية إن شريكة الحياة تحتاج إلى كثير من الانتباه والتركيز في جميع تصرفاتها مع زوجها العصبي تفاديا للوقوع في دائرة الضغط والتوتر العصبي وأحيانا لأتفه الأسباب.

ومن بين النصائح التي يقدمها المختصون في العلاقات الزوجية تفادي الزوجة كثرة الكلام لأن شريك حياتها العصبي لا يحب أن تتحدث معه كثيرا فذلك أمر يثير غضبه، خاصة إذا اختارت وقتا غير مناسب.

ويعد أيضا تحدث الزوجة بصوت مرتفع من الأمور التي تثير غضب شريك حياتها العصبي، وبالتالي ينبغي عليها أن تتحدث بصوت هادئ معه وأيضا عند تعاملها مع أطفالها كلما كان في المنزل.

ويؤكد الخبراء في العلاقات الزوجية أن الشكوى المستمرة تثير غضب وتذمر الزوج العصبي، كما أنه يكره الاستماع إلى ما تقوله زوجته، سيما أنه يشعر بانزعاج وضيق وغضب شديد.

وإلى جانب النصائح سالف ذكرها وتفادي ما يمكن أن يثير غضب الزوج العصبي، يقول الخبراء في العلاقات الزوجية إن عدم الاهتمام به وشعوره بإهمال شريكة حياته له حتى وإن كان ذلك عن غير قصد، يزيدان من عصبيته ولا يرغب في معرفة الأسباب.

ويرفض الزوج العصبي أيضا فكرة فتح نقاش مع شريكة حياته، خاصة أنه يفضل إصدار الأوامر وانتظار تنفيذها من قبلها، كما أن من بين التصرفات التي تزيده غضبا تغيير مكان سجائره مثلا أو أمور خاصة به.
ويقول الخبراء في العلاقات الزوجية إن عدم ضبط ملح الطعام في الأكل يعد من التصرفات التي تثير غضب الزوج العصبي حتى وإن لم يكن أمرا تكرره شريكة حياته باستمرار.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى