fbpx
ملف الصباح

مطاعم وملاه تتنافس على زبناء الفالانتاين

المناسبة السنوية تنتعش بها أسواق الورود والشكلاطة والعطور

في الرابع عشر فبراير من كل سنة، يحتفل ملايين العشاق في أرجاء العالم بعيد الحب، هذه المناسبة السنوية التي تنتعش بها أسواق الورود، والشكلاطة، والعطور، وترتدي فيها المحلات التجارية حللا حمراء، لاستقبال زبائن “الفالانتاين”، المتعطشين لابتياع الهدايا، وانتهاز العروض الاستثنائية، خاصة المقترحة من قبل المطاعم والفنادق والملاهي الليلية، التي تتنافس على إرضاء تطلعات العشاق بليلة الحب، واستقطاب أكبر عدد ممكن من الزبناء.

الفالانتاين بالمنتجعات

للاحتفال بعيد الحب كما ينبغي هذه السنة، أعد منتجع “مازاغان” بالجديدة، برنامجا حافلا للإقامة الرومانسية والوجبات الغنية، المصممة خصيصا لإحياء الجو الهادئ الذي توفره الطبيعة المحيطة بالمنتجع. فبالنسبة إلى الراغبين في قضاء الأمسية على أضواء الشموع، يخصص مطعم “جورج ستيكهاوس” الموجود بأحد أركان المنتجع، جوا دافئا مرفقا بقائمة طعام خاصة، تحوي كمقبل، طبق “رافيولي سرطان البحر”، المرفق بعصير “بويلابيس” بزعفران “تالوين”، وجبنة “بارميزان”، أما الطبق الرئيسي، فيضم قطع لحم الغنم، مطبوخة على درجة حرارة منخفضة، مصحوبة بـ”كوغ دو رومين” محشو بالكبد، وجزر مهروس وعصيره بزيت الكمأة، ثم طبق تحلية بنكهة الفراولة.

أما عشاق المأكولات المغربية، فقد خصص لهم مطعم “مرجانة” تشكيلة غنية ومتنوعة، متوجة بمجموعة من الأطباق الرائعة والمقبلات، على رأسها سلطة الجمبري الكبير بخل الأرغان والحامض، ثم طبق الديك المقلي المزين بالتوابل والمحشو بكبد البط، بالإضافة إلى بسطيلة الخضر مع طبق تحلية خاص. كما أعد “سبا مازاغان” طقوسا خاصة للاستمتاع بلحظات من الاسترخاء الجسدي والروحي لكل ثنائي.

ولم يستثن منتجع “مازاغان” الأطفال من هذه المناسبة، إذ خصص لهم حصصا للـ “كارتينغ”، وركوب الخيل، بالإضافة إلى تقديم الوجبات الخفيفة، الكفيلة بشغلهم بينما يتمتع آباؤهم بعطلة رومانسية.
وعن تكلفة عروض الفالنتاين بـ”مازاكان”، تبلغ قيمة العشاء الخاص المقدم يوم 14 فبراير بكل من مطعمي “جورد ستيكهتوي”، و”مرجانة”، 490 درهما للشخص الواحد، مع ترحيب “في أي بي”، دون المشروبات، ثم عرض الغرفة المتصلة المهداة مع الجناح في الفترة الممتدة من 9 إلى 17 فبراير، ابتداء من 4876 درهما، ووجبة فطور مقدمة بالجناح، ناهيك عن حصة “السبا” المهداة لشخصين ب”مازاغان”.

فنادق ومطاعم وملاه بالأحمر

وككل سنة يرتدي فندق “كنزي تاور” بالبيضاء، حلته الحمراء بمنتصف فبراير، مخصصا لزبنائه عروضا مغرية، تبدأ بالوجبات الشهية بمطعم “سانس”، ابتداء من 800 درهم، والسهرة الرومانسية التي تحتفي بالعشاق في الملهى الليلي “سكاي 28″، ابتداء من 650 درهما، ثم ساعتين من الاسترخاء والتدليك، بالجاكوزي الثنائي الخاص بالأزواج، مقابل 1500 درهم، خلال الفترة الممتدة من اليوم إلى الأحد المقبل.

أما فندق “فور سيزن”، فيعرض على زبنائه عشاء فخما، مكونا من 7 أطباق، محضرة بعناية من قبل الشيف كريستوف لابلازا، في مطعم “بلو سينياتير”، مقابل 850 درهما للشخص الواحد، مع قائمتين مختلفتين بعنوان “له” و”لها”.

وفي ما يتعلق بالمطاعم، خصص مطعم “باك ستيج” بالبيضاء، لزبناء الفالانتاين، هذه السنة، أجواء احتفالية لاتينية، مرفقة بأطباق غنية ونكهات منتقاة، من إعداد رئيس الطباخين بالمطعم، للظفر بأمسية رومانسية، ابتداء من 300 درهم للشخص الواحد، بينما يحرص مطعم “لاطابل دو لا بافارواز” على تقديم عشاء رومانسي أعده “الشيف تييري غريفون” خصيصا لهذه المناسبة السنوية، في أجواء حميمة ودافئة على أنغام موسيقى الجاز و”الكروفي”.

أما الملاهي الليلية، فقد التزم بعضها كـ”لابوديغا” بالبيضاء، باللون الأحمر للاحتفال بعيد الحب هذه السنة، وإحياء سهرة صاخبة تحت عنوان “دي فورست ريد بارتي 2.0″، إذ ألزم زبناءه بارتداء اللون ذاته، وأوصى بالحجز المسبق، كما هو الحال بالنسبة إلى ملهى “لاميزون ب”، الذي رحب بزبنائه على طريقته الخاصة، على أنغام منسقي الأغاني العالميين (ديدجي)، وحضر لهم وجبات على يد “الشيف الصديقي” القادم من فندق “كوست” بباريس، خصيصا لإرضاء أذواق العشاق الراقيين.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى