fbpx
حوادث

الحبس لطبيب وممرض بصفرو

أدانت ابتدائية فاس زوال أول أمس (الثلاثاء) طبيبا بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو، توبع في حالة سراح مقابل 5 آلاف درهم كفالة، بشهرين حبسا موقوفي التنفيذ، بتهم “إصدار شهادة تتضمن إقرارا كاذبا بقصد محاباة شخص من قبل طبيب أثناء مزاولته لمهنته”.

وحكمت بالمدة ذاتها نافذة على ممرض رئيس بالمستشفى نفسه، بتهم “المشاركة في تسليم شهادة تصدرها الإدارة العامة عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة من قبل شخص يعلم أنه لا حق له فيها”، مع أداء كل واحد منهما 200 درهم غرامة، وتحميلهما الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.

وقضت في الملف نفسه المتعلق بتجنيس جزائريين، بإدانة أربعيني يتحدر من منطقة كتامة بالحسيمة، بسنتين حبسا نافذتين لأجل “المشاركة في ترويج المخدرات والمشاركة في التوصل بغير حق إلى تسلم وثائق تصدرها الإدارات العامة عن طريق الإدلاء ببيانات غير صحيحة وتقديم شهادات غير صحيحة”.

وحكمت المحكمة بعد يوم من تأجيل النطق بالحكم فيه لمرض قاضي الجلسة، بأداء هذا المتهم 3 آلاف درهم غرامة نافذة. وبرأت مراسلا لجريدة وطنية، من المنسوب إليه، بعدما أنكر التوسط لجزائريين لإنجاز شهادات طبية مزورة استعملت في الحصول على وثائق إدارية لضمان حصولهم على الجنسية المغربية.

وناقشت المحكمة الملف قبل أسبوع، واستمعت للمتهمين الأربعة، إذ اعترف الممرض المسن بتحرير شهادات طبية لأشخاص لم يستقبلهم وبناء على بطائق تعريف وطنية، متهما المراسل بالتوسط لذلك في علاقته بابن كتامة الذي حجزت لديه مثل تلك الوثائق التي قررت المحكمة إتلافها بموجب هذا القرار.

وأنكر الطبيب توقيع الشهادات، مشيرا إلى أن الخاتم الذي تحمله، يخص المستشفى، فيما تواصل المحكمة نفسها زوال الاثنين المقبل، محاكمة 3 أشخاص على علاقة بالملف نفسه، بينهم موظفان بمكتب تصحيح الإمضاءات ببلدية صفرو، وشاب اتضح أنه جزائري الأصل يحمل جنسية مغربية اعتمادا على وثائق مزورة.

ويتابع هذا المتهم المعتقل متحوزا بكمية من الإكستازي، لأجل “تسهيل استعمال المخدرات على الغير والتوصل بغير حق إلى تسلم وثائق إدارية تصدرها الإدارة العامة وصناعة شهادة بمرض بغير حق”، فيما يتابع الموظفان بتهم “المشاركة في تسليم وثيقة تصدرها الإدارة العامة عن طريق الإدلاء ببيانات”.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى