fbpx
وطنية

5.7 ملايين لأعضاء مجلس المنافسة

أعدت حكومة سعد الدين العثماني، مشروع مرسوم، يتعلق بالنظام الأساسي الخاص بمستخدمي مجلس المنافسة، وضع تعويضات تصل إلى ما يحصل عليه كتاب الدولة، 5 ملايين سنتيم شهريا، فإن ذلك يعتبر ضئيلا مقارنة مع المهام الجسيمة التي سيتحملها الرئيس ونوابه ومستشاريه في مجلس المنافسة.

وينص مشروع المرسوم على أن يتقاضى نواب رئيس المجلس تعويضا شهريا خاما يقدر بـ57 ألفا و630 درهما، وذلك شريطة أن يقوم النواب بمزاولة مهامهم كامل الوقت بالمجلس، وعدم الجمع بين هذه التعويضات مع أي تعويض أو منحة يمكن منحها من المجلس نفسه أو من أي جهة تابعة أو غير تابعة له.

وفي ما يتعلق بالمستشارين في المجلس، تقدر تعويضاتهم الخام حسب المرسوم ذاته بـ12 ألف و857 درهما عن الجلسات العامة التي يحضرونها، وذلك في حدود جلسة واحدة كل ثلاثة أشهر، مهما كان عدد الجلسات المنعقدة، بالإضافة إلى 4 آلاف و285 درهم عن كل اجتماع من اجتماعات الفروع التي يحضرونها في حدود أربع اجتماعات في الشهر مهما كان عدد الاجتماعات المنعقدة.

ويخصص مشروع المرسوم تعويضات للتنقل لأعضاء المجلس، إذ “يتقاضى نواب الرئيس بمجلس المنافسة لأجل تنقلهم لأغراض المصلحة، من تعويضات يومية تحدد مقادريها في 700 درهم في اليوم بالنسبة للتنقل داخل المغرب و2000 درهم في اليوم بالنسبة للمأموريات بالخارج”، بالإضافة إلى استفادتهم من التعويضات الكيلومترية طبقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل، في ما يستفيد الأعضاء المستشارون بالمجلس، الذين يحضرون الاجتماعات وتبعد إقامتهم الرئيسية عن مقر الاجتماع بأكثر من 100 كيلومتر، من تعويض يومي حدد قدره في 700 درهم في اليوم، إلى جانب “التعويضات الكيلومترية طبقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى