fbpx
اذاعة وتلفزيون

أهريش: “بيناتنا” أظهر جوانبي الخفية

أهريش قالت إنها تشكل «كوبل زوين» رفقة بنجلون

كشفت الممثلة المغربية بشرى أهريش، بعض تفاصيل انضمامها لفريق برنامج “بيناتنا”، الذي يبث على شاشة قناة “ميدي 1 تيفي”. وقالت أهريش في حوار أجرته معها “الصباح”، إنه باقتراح من مسؤولي القناة خاضت التجربة وهي سعيدة بها، مشيرة إلى أن تقديم البرامج إلى جانب أسامة بنجلون، ساعدها على إظهار شخصيتها الحقيقية البعيدة عن التمثيل. في ما يلي تفاصيل الحوار:

كيف أتيحت لك فرصة تقديم برنامج “بيناتنا”، الذي يبث على شاشة “ميدي 1 تيفي”؟
تلقيت اتصالا من مسؤولي القناة لتقديم البرنامج، علما أنه كانت لي تجارب كثيرة في التقديم والتنشيط، إذ بالإضافة إلى التمثيل، قدمت مهرجانات وندوات صحافية ونشطت لقاءات كثيرة، فقد كان ذلك جزء من عملي. فتقديم برنامج “بيناتنا” إلى جانب أسامة بنجلون، والانضمام لفريق العمل، لأبدأ مغامرة جديدة، كان من اقتراح القناة وليس اقتراحي، وهي الخطوة التي رأيت أنها ستكون مميزة في مساري الفني.

هل تخوفت من خوض التجربة؟
على الاطلاق، وذلك لأنني خريجة المعهد العالي للمسرح والتنشيط الثقافي، وهو الأمر الذي خول لي الجمع بين التمثيل والتقديم. كنت أتجاهل تسليط الأضواء على تجاربي في مجال التنشيط، لكن جمهور بعض المهرجانات التي قدمت فقراتها، اكتشف بشرى أهريش في هذا المجال، علما أنه كانت لي تجارب في التنشيط التلفزيوني، من خلال برنامج “نغمة وأتاي”، وبرامج أخرى. أعتقد أن الأضواء سلطت علي أكثر، من خلال تجربتي في “بيناتنا”، لأنه يبث من الاثنين إلى الجمعة. كما أن مدة البث تتجاوز 50 دقيقة، والنقطة الثالثة، أن البرنامج يعد من البرامج الناجحة التي استطاعت أن تفرض نفسها.

هل تعتقدين أن لديك قيمة مضافة للبرنامج؟
بطبيعة الحال لدي إضافة، لكن أعتقد أن المشاهدين هم من لهم الحق في الحكم ما إن كانت لي قيمة مضافة للبرنامج أم لا. فمن خلال “بيناتنا” اكتشفت فئة عريضة من مشاهدي البرنامج، بشرى أهريش الإنسانة وليست الممثلة التي تظهر، في كل مرة، بشخصية مختلفة. واكتشفت مستواي الثقافي والفني وطريقة مناقشة المواضيع. أعتقد أن لدي قيمة مضافة للبرنامج، بفضل بعض علاقاتي بفنانين مغاربة وعرب أيضا، الذين كان فريق العمل يتواصل معهم لأخذ الأخبار من مصدرها. كما أنني كنت في حاجة لخوض هذه التجربة من أجل إظهار شخصيتي الحقيقية لجمهور كان يتابعني من خلال الأعمال الفنية فقط.

هل تجربتك في “بيناتنا”، قد تدفعك إلى التفكير في ولوج عالم الصحافة؟
لست صحافية أو إعلامية ولا أتجرأ على قول ذلك، بل ممثلة واستاذة للتعليم الفني، والتنشيط جزء من عملي. فوراء اعداد فقرات برنامج “بيناتنا”، طاقم تحرير مهني وصحافيين يتميزون بالكفاءة، أتكلف شخصيا بتقديمها بطريقتي الخاصة.

هل من الممكن أن يبعدك “بيناتنا” عن التمثيل؟
الممثل لا يشتغل طيلة السنة، فالاسم الأول في المغرب في عالم التمثيل، يشارك، في ثلاثة أو أربعة أعمال في السنة. وشخصيا نجحت في تصوير مشاهد من عمل رمضاني، بالموازاة مع تصوير حلقات البرنامج، وذلك بعدما اتفقت مع الشركة المنتجة للعمل، على أن يكون التصوير خارج مواعد “بيناتنا”. ونجحت في الجمع بين العملين، ولم أواجه أي مشكل، سيما أنني من الأشخاص الذين لديهم عزيمة وإصرار على تحقيق النجاح. كما أنني لست من الممثلين الذين يحبون الظهور من أجل الظهور فقطـ، إنما أحرص على المشاركة في أعمال في المستوى، وأي عمل لا أجده مقنعا ولن تكون له أي إضافة إيجابية لمساري الفني لا أقبل المشاركة فيه.

كيف استطعت إحداث الانسجام مع أسامة بنجلون؟
أسامة بنجلون صحافي متمكن، قدم الكثير من البرامج. ورغم اختلاف تجاربنا، استطعنا تكوين “كوبل زوين”، وانسجمنا بشكل سريع، وبفضل طريقته في التقديم وطريقتي، نجحنا في جعل البرنامج مميزا، وذلك بشهادة الكثيرين.
أجرت الحوار: إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق