الرياضة

تعادل مخيب للمنتخب النسوي أمام السنغال

تعادل المنتخب الوطني النسوي أمام نظيره السنغالي بدون أهداف في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت) بملعب مولاي الحسن بالرباط، لحساب ذهاب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا التي ستحتضنها غينيا الاستوائية في نونبر المقبل.
وسيطر المنتخب النسوي طيلة شوطي المباراة وخلقت لاعباته العديد من الفرص، غير أنهن لم يتمكن من استغلالها بالشكل المطلوب، في الوقت الذي ركن المنتخب السنغالي إلى الدفاع، وأتيحت له فرصتان خطيرتان، كادتا أن تمنحاه التقدم.

وتلقى المنتخب النسوي ضربة موجعة بعد إصابة نجمته غزلان شباك بكسر، إثر اصطدامها بإحدى لاعبات المنتخب السنغالي في الجولة الأولى، ما كان له أثر كبير على نفسية المنتخب النسوي والطاقم التقني، بالمقابل علم «الصباح الرياضي» أن الاجتماع التقني الذي كان قبل المباراة لم يحضره أي عضو جامعي، في الوقت الذي كان ينتظر من الجامعة أن تقدم الدعم والمساندة للاعبات، سيما أنهن يخضن مباراة رسمية وعلى بعد خطوة واحدة من التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا
وأكد عبيد أوبنعيسى، مدرب المنتخب النسوي، في تصريح لـوسائل الإعلام الوطنية، أن لاعبات المنتخب الوطني سيطرن على جميع أطوار المباراة، وقدمن مستوى جيدا، غير أن سوء الحظ وانعدام التركيز أمام المرمى ضيعا فرصا سانحة، مشيرا إلى أن تكتل لاعبات المنتخب السنغالي في الدفاع صعب المأمورية على نظيراتهن بالمنتخب.
وأضاف أوبنعيسى أن المنتخب النسوي سيتأهل إلى النهائيات في دكار، سيما أن لاعبات المنتخب السنغالي سيخرجن من تكتلهن الدفاعي للبحث عن أهداف للتأهل، الشيء الذي سيفتح ممرات للاعبات المنتخب النسوي لتسجيل أهداف.
ومن جانبه، أوضح باصور ديابي، مدرب المنتخب السنغالي النسوي، أن المنتخب المغربي قوي ويضم لاعبات محترفات خلقن الكثير من المتاعب لدفاع منتخب بلاده، إذ لم يجد أمام اندفاعهن غير التراجع إلى الوراء والدفاع إلى آخر أنفاس المباراة، لأن المبادرة إلى الهجوم كانت ستكلفه كثيرا، مشيرا إلى أنه لم يكن من الممكن أن يلعب بارتياح، وأن التحكيم المصري لم يكن في المستوى.

ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق