fbpx
الرياضة

تطوان يفاوض السكتيوي بعد إقالة بنحساين

بات طارق السكتيوي قريبا من تدريب المغرب التطواني، خلفا لعبد الواحد بنحساين، المقال من منصبه أول أمس (السبت)، بسبب تراجع مستوى الفريق في بطولة الموسم الجاري.
وفسخ المغرب التطواني عقد بنحساين بالتراضي، بعد الخسارة أمام نهضة بركان بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما بنهضة بركان الجمعة الماضي بالملعب البلدي في بركان، لحساب الدورة 17 من منافسات البطولة.
وعقد رضوان الغازي، رئيس المغرب التطواني، اجتماعا طارئا ببنحساين، ترتب عنه فك الارتباط بين الطرفين بالتراضي.
وحسب بلاغ الفريق التطواني، فإنه توصل إلى اتفاق رسمي مع عبد الواحد بنحساين يقضي بفسخ عقده بالتراضي، مشيرا إلى أن القرار اتخذ بعد سلسلة من النتائج السلبية، التي حصدها الفريق في المباريات الأخيرة.
وكشف مصدر مسؤول أن اللاعبين لا يرغبون في بقاء بنحساين مدربا للفريق، بعدما اتسع الخلاف بينهم في الفترة الأخيرة، خاصة بعدما أبعد المدرب مجموعة من اللاعبين شكلوا النواة الأساسية للفريق في السنوات الأخيرة.
وتابع المصدر نفسه أن إدارة النادي فاوضت السكتيوي أول أمس (السبت) من أجل خلافة بنحساين في الفترة المقبلة، مؤكدا إمكانية توقيع العقد رسميا اليوم (الاثنين)ـ بعد الاتفاق مع وكيل أعماله منصور قريمع على بنود العقد والجانب المالي.
وعلمت «الصباح» أن الجمهور التطواني بات يطالب أكثر من أي وقت مضى بعودة عبد المالك أبرون لرئاسة النادي، بعد تراجع الفريق بشكل كبير في الموسم الجاري.
ونادى الجمهور باسم أبرون في المباراة التي انهزم فيها المغرب التطواني أمام أولمبيك خريبكة بملعبه.
وتراجع المغرب التطواني إلى المركز 13 برصيد 18 نقطة، مبتعدا بخمس نقاط عن شباب الحسيمة صاحب المركز الأخير ب13 نقطة.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى