fbpx
الرياضة

36 مليونا تنهي مقام بنهاشم بخريبكة

الفريق يفاوض خمليش لملء الفراغ في انتظار تعيين مدرب

انفصل أولمبيك خريبكة، مساء أول أمس (الاثنين)، عن مدربه محمد أمين بنهاشم، بعد مرور يومين عن هزيمته السابعة في بطولة اتصالات المغرب أمام مولودية وجدة.

وغادر بنهاشم أولمبيك خريبكة مقابل توصله ب 36 مليونا، مجموع رواتب ثلاثة أشهر، رغم مطالبته في البداية بمبلغ 48 مليونا، لكن المكتب التزم ببنود العقد.

وعقد مسؤولو أولمبيك خريبكة اجتماعا طارئا، أجمعوا فيه على ضرورة الانفصال عن بنهاشم الذي لم تسعفه النتائج المحصل عليها طيلة مرحلة الذهاب، إذ يحتل الفريق الرتبة 15 ب 14 نقطة، وبفارق نقطة عن صاحب الرتبة الأخيرة الكوكب المراكشي.

ولم ينجح بنهاشم في مشروعه الذي كان مستمرا لثلاثة مواسم، كانت أهم أهدافه، تكوين فريق تنافسي، وضمان البقاء مبكرا.

واكتفى أولمبيك خريبكة في عهد بنهاشم، بثلاثة انتصارات، على المغرب التطواني وشباب الحسيمة والكوكب المراكشي، وخمسة تعادلات، مقابل سبع هزائم.
واجتمع المكتب مع سعيد خمليش، من أجل تدريب خريبكة مؤقتا، لكنه أخر الحسم إلى غاية فسخ عقده مع أمل سريع وادي زم.

وأوفى أولمبيك خريبكة إلى تغيير مدربيه خلال كل موسم، ليصل العدد إلى ستة في سنتين ونصف، ويتعلق الأمر بأحمد العجلاني وكريم الزواغي ويوسف لمريني وعز الدين أيت جودي وبرنار سيموندي، وصولا إلى أمين بنهاشم.
ويسعى أولمبيك خريبكة للتعاقد مع مدرب مغربي إلى نهاية الموسم، بهدف ضمان البقاء في القسم الأول، وتفادي النزول للموسم الرابع على التوالي.
عبد العزيز خمال (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى