fbpx
الرياضة

الربيضي: أنتظر دعوة المنتخب المحلي

صانع ألعاب الزمامرة فضل الفريق على أندية بالقسم الأول ولا ينسى جميل «الكاك»

قال يوسف الربيضي، لاعب وسط نهضة الزمامرة لكرة القدم، إنه فضل نهضة الزمامرة على عروض أخرى، ضمنها أندية من القسم الأول.

وأضاف الربيضي في حوار مع «الصباح»، أن نهضة الزمامرة حقق نتائج إيجابية منذ بداية الموسم الجاري بفضل الأجواء السليمة السائدة به وتفاهم اللاعبين مع المدرب رضا حكم ومجهودات كافة مكونات النادي.

ونفى الربيضي معاناة لاعبي الزمامرة ضغوطات بسبب خوفهم من فقدان المركز الأول، وتابع «لا أحد يطالبنا بالصعود في الموسم الجاري رغم أننا نحتل المركز الأول بفارق خمس نقاط عن المطارد المباشر».

وتمنى الربيضي أن يحالفه الحظ في الانضمام إلى المنتخب الوطني، فهو يرى أنه مستعد للدفاع عن القميص الوطني في الفترة الحالية. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف جاء انتقالك إلى الزمامرة؟
التحقت بنهضة الزمامرة، بعد انتهاء عقدي مع النادي القنيطري في الموسم الماضي، وقررت خوض تجربة جديدة، بحثا عن التألق مع فريق آخر يضمن رسميتي ومشاركتي باستمرار. وأملي أن أقدم الإضافة لهذا النادي الذي أتاح لي فرصة المشاركة في جميع المباريات، كما أتمنى أن أكون عند حسن ظن المدرب رضا حكم، ومسؤولي النادي.

لماذا غادرت “الكاك” بعد موسم ناجح مع أوغني؟
كنت أتمنى البقاء لفترة أطول بالنادي القنيطري، إلا أننا لم نتفق على الشق المالي، وبالتالي كان عرض نهضة الزمامرة أفضل مقارنة مع الذي اقترحه الفريق القنيطري. لكن لن أنسى فضل فريقي الأم، بعدما تكونت في صفوفه، منذ 2007، إذ تدرجت عبر جميع فئاته، إلى أن التحقت بالفريق الأول في 2015، أي منذ تعاقد الفريق مع هشام الإدريسي، وواصلت حضوري مع المدربين المتعاقبين بعد ذلك، ويتعلق الأمر بسمير يعيش وفوزي جمال وحسن أوغني.

كيف ترى الأجواء بفريقك الحالي؟
الظروف أفضل. نعيش أسرة واحدة، كما أن هناك تفاهما كبيرا بين اللاعبين والمدرب رضا حكم والمسؤولين، وهو ما انعكس إيجابا على نهضة الزمامرة، الذي حقق نتائج مبهرة منذ انطلاق بطولة القسم الثاني، فنحن لم ننهزم إلى الآن، كما أن اللاعبين تحدوهم رغبة قوية في مواصلة النتائج الإيجابية، رغم قوة المنافسين.

ألا تتخوفون من فقدان المركز الأول في الإياب؟
نحن نخوض المباريات بحماس ورغبة في تقديم عروض قوية، حتى نكون في مستوى تطلعات جماهيرنا. نحن واثقون من إمكانياتنا ومستعدون لمواصلة حصد المزيد من النتائج الإيجابية.

هل أنتم مستعدون للصعود؟
الحديث عن الصعود سابق لأوانه، لأن مسار البطولة مازال طويلا، كما أن الفرق بيننا وبين المطاردين المباشرين ليس كبيرا. لا نشعر بأي ضغوطات، فلا أحد يطالبنا بالصعود. نخوض كل مباراة على حدة في انتظار تحقيق الأهم، علما أن الصعود لم يكن ضمن أهداف النادي، وهو ما يخفف العبء عن اللاعبين والطاقم التقني.

كيف ترى حظوظ فريقك السابق؟
أعتقد أن النادي القنيطري يتوفر على حظوظه من أجل تحقيق الصعود، بما أنه يحتل المركز الثالث ب26 نقطة، وهو من بين الأندية التي تنافس على انتزاع بطاقة الصعود، رغم الأزمة المالية التي يمر منها، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على مردودية الفريق في المباريات المقبلة.

لا بد أنك تنتظر دعوة المنتخب المحلي؟
بكل تأكيد، إنه حق مشروع لكل لاعب تحدوه الرغبة في الدفاع عن القميص الوطني، ويبقى ذلك حلم بالنسبة إلي. أغلب لاعبي نهضة الزمامرة يستحقون فرصة بالمنتخب المحلي، بالنظر إلى الأداء الذي يقدمونه. سأبذل قصارى الجهود مع نهضة الزمامرة، حتى أنال شرف الانضمام إلى المنتخب المحلي في الاستحقاقات المقبلة، خاصة أن عمري يسمح لي باللعب، سواء مع منتخب أقل من 23 سنة، أو المحلي، كما أحلم بخوض تجربة احترافية في القريب العاجل، لكن الأهم في الوقت الحالي هو التركيز على فريقي، وأداء واجبي من أجل مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية.

ماذا أضاف رضا حكم للفريق؟
لا شيء يأتي بالصدفة. هناك عمل احترافي يقوم به المدرب رضا حكم وباقي أعضاء الطاقم التقني، كما أن المكتب المسير يوفر ظروفا احترافية أيضا، وهذا هو ما يفسر المستوى الذي نقدمه في المباريات.

لماذا وقعت لفريق نهضة الزمامرة رغم أنه يلعب في القسم الثاني؟
كانت هناك إمكانية للعب بفريق بالقسم الأول، بعد المستوى الذي كنت أقدمه مع النادي القنيطري والعروض التي كنت أتوصل بها، لكن بالنسبة إلى لاعب في هذه السن أفضل أن أخوض تجربة بالقسم الثاني رفقة مدرب يعتمد أساليب كرة القدم العصرية، للاستفادة منه في تطوير مؤهلاتي ولعب أكبر عدد من المباريات.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور
الاسم الكامل: يوسف الربيضي
تاريخ ومكان الميلاد: 20/11/1995 في القنيطرة
مساره
2007: التحق بمدرسة النادي القنيطري
2015: انضم للفريق الأول
2018: انتقل إلى نهضة الزمامرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى