fbpx
الرياضة

استنفار بسبب الألعاب الإفريقية

الطالبي يؤكد ارتفاع عدد الرياضات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية إلى 17

أكد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، أن 17 نوعا رياضيا مبرمجة في الألعاب الإفريقية في دورتها 12 بالمغرب، من أجل المنافسة على التأهل إلى الألعاب الأولمبية التي تحتضنها طوكيو في 2020.

وأوضح الطالبي، أول أمس (الاثنين) بالرباط، على هامش اجتماع اللجنة المنظمة واتحاد اللجان الأولمبية الإفريقية واتحاد الكنفدراليات الإفريقية، أنه سعيد لاستقبال وفود جميع المسؤولين الأفارقة في الرباط، من أجل الحسم في جميع الإجراءات المرتبطة بتنظيم هذه التظاهرة القارية.

وأضاف الطالبي أن الاجتماع خصص للحسم في عدد الرياضات المشاركة، بعد أن طالبت مجموعة من الكنفدرالية الإفريقية إدراجها ضمن هذه الألعاب، المقرر تنظيمها في الفترة بين 19 غشت وفاتح شتنبر المقبلين، إذ بلغ عدد الكنفدراليات المرشحة للمشاركة في هذه التظاهرة 28.

وصرح الطالبي أن الاجتماع حسم أيضا في القوانين التقنية المنظمة للألعاب، بعد أن سبق للجنة المنظمة أن اجتمعت وحسمت في الأمور التنظيمية، مشيرا إلى أن الدول الإفريقية باتت قادرة على تنظيم أكبر التظاهرات العالمية.

وكشف وزير الشباب والرياضة أن اللجنة المنظمة أخذت بعين الاعتبار الملاحظات التي حددتها لجنة المراقبة، بعد الزيارة التي قامت بها في شتنبر الماضي، وأنها استجابت لها.

وأبدى ممثلو اتحاد اللجان الأولمبية الإفريقية والكنفدرالية الإفريقية والاتحاد الإفريقي ارتياحهم لاختيار المغرب منظما للدورة 12، ولموافقة السلطات المغربية، على احتضان الوفود الإفريقية في غشت المقبل، وأنهم يراهنون على نجاح هذه الدورة، بالنظر إلى الإمكانيات التي يتوفر عليها المغرب في البنيات التحتية الرياضية والسياحية.

ودعا الممثلون المذكورون جميع الكنفدراليات الإفريقية المشاركة إلى إنجاح الدورة، وجعلها في مستوى الألعاب المنظمة بمختلف القارات، إضافة إلى تأكدهم من أنها ستكون أنجح ألعاب إفريقية في جميع الأوقات، بحكم التحضيرات التي قامت بها اللجنة المنظمة إلى حدود الآن.

وخصص اجتماع أول أمس (الاثنين)، للحسم في الأمور التقنية، ثم تحديد الرياضات التي تشارك في الألعاب، وزيارة البنيات التحتية الرياضية التي تحتضن المنافسات.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى