مجتمع

أطباء تطوان يواصلون الاحتجاج

قال أحمد القايدي، الكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباع القطاع العام بتطوان، في تصريح لـ “الصباح”، إن المستشفيات بإقليم تطوان تعاني خصاصا حادا ومهولا وانعدام أبسط المستلزمات الطبية والأدوية بما فيها الأدوية الاستعجالية، مضيفا أن هناك أدوية انقرضت بشكل نهائي، مثل دواء الكاردينال الخاص بأصحاب الأزمات المفاجئة، ما قد يهدد بعض الأطباء بمتابعتهم بتهمة الإهمال، في الوقت الذي يجب متابعة الوزارة بهذه التهمة. 
وأوضح القايدي أن ظروف الاشتغال بالمستشفيات العمومية أصبحت لا تطاق ولا تحفظ كرامة الطبيب والمريض، وذلك في ظل الخصاص المهول والحاد للموارد البشرية والأدوية والمستلزمات الطبية، وهو ما يفسر تقديم العديد من الأطباء استقالاتهم إداريا أو عن طريق المحاكم. 
وعقد مكتبا النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بكل من تطوان والمضيق الفنيدق، جمعا عاما استثنائيا تم خلاله طرح المشاكل والمعوقات التي يتخبط فيها القطاع، مؤكدين التزامهما الكلي بالانخراط في المحطات النضالية الحالية والمستقبلية التي يقررها المكتب الوطني مع استكمال الإجراءات الإدارية  لمتابعة مآل طلبات الاستفسار المرسلة لوزارة الصحة، قبل رفع دعاوى قضائية بهذا الخصوص. 
وبعد تنفيذ وقفة احتجاجية، الأسبوع الماضي، للتنديد بالوضع الكارثي الذي آل إليه قطاع الصحة بالإقليم، قرر الأطباء الإبقاء على البذلة السوداء، بدل من البيضاء، حدادا على ملفهم المطلبي، مؤكدين استمرار قرارهم القاضي بتقديم استقالة جماعية، إذا استمر الوضع على ما هو عليه. 
يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق