الرياضة

الركراكي يطلق النار على جمهور الفتح

قال إنه سيستقيل إذا ملأ مشجعو الفريق مدرجات الملعب
أطلق وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، النار على جمهور الفريق، بعد التعادل مع نهضة بركان، دون أهداف أول أمس (الأربعاء).
وقال الركراكي إنه سيقدم استقالته إذا ملأ الجمهور مدرجات ملعب مولاي الحسن، مشيرا إلى أن بعض الأشخاص المسنين يجلسون وراء التلفزيون ويشربون الشاي، ليشاهدوا مباريات الفتح.
وأوضح الركراكي أنه لا يفهم غضب الجمهور على النتائج، رغم أنه دائما من بين الأربعة الأوائل في البطولة الوطنية، وحصل على لقب البطولة وكأس العرش، وخاض في مناسبتين نصف نهائي «كاف».
وعن المباراة، أكد الركراكي أن فريقه تمكن من الدفاع عن مرماه بشكل جيد، رغم أن المباراة كانت تكتيكية، كما هو الشأن بالنسبة إلى جميع المباريات التي خاضها الفريقان، والتي تنتهي بالتعادل أو بفوز صغير.
وقال الركراكي إن استقدام جمال أيت بن إيدر يشكل إضافة إلى اللاعبين الشباب، بحكم أنه سيلعب دور المدرب الثاني بالملعب، وتجربته ستساعد الجميع في المباريات.
ولم ترق المباراة إلى مستوى تطلعات جمهور الفريقين، خاصة في الجولة الأولى، قبل أن تعرف الجولة الثانية انتعاشة طفيفة من الجانبين، إلا أن طرد بكر الهيلالي في آخر دقائقها، دفع الفريق الرباطي إلى الضغط على مرمى الحارس أيوب لكرد، لاقتناص هدف مباغت، الشيء الذي لم يتأت له.
ورفع الفريق البركاني رصيده إلى 20 نقطة وحل في الرتبة الخامسة، في الوقت الذي رفع الفتح رصيده إلى 18 نقطة وحافظ على مركزه الثامن، وهو ما يزيد من متاعب المدرب وليد الركراكي، الذي لم يستطع بعد إيجاد الإيقاع الحقيقي لفريقه.
وغاب هداف البطولة لابا كودجو وإسماعيل مقدم عن المباراة بسبب الإصابة.
وتنتظر بكر الهيلالي عقوبة من قبل اللجنة التأديبية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بسبب احتجاجات على الحكم المساعد، ما دفع جيد إلى طرده من المباراة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق