أســــــرة

“إيتيكيت” أول يوم في العمل

يشعر أغلب الأشخاص بنوع من الخوف والتوتر خلال أول أيام العمل، الأمر الذي يحتاج إلى اتباع عدة نصائح يقدمها الخبراء في مجال “الإيتيكيت”، الذين يقفون كذلك عند طريقة التعامل مع زملاء العمل الجدد.

وينصح بالذهاب إلى العمل مبكرا لتفادي الآثار السلبية الناتجة عن التأخر، وخلق مساحة للتأقلم النفسي مع المكان الجديد، إلى جانب أن التأخر في أول يوم عمل من شأنه أن يترك انطباعا سلبيا.

ويقول الخبراء في “الإيتيكيت” إنه من الضروري تحضير بعض الأسئلة الضرورية سواء كانت عامة أو مرتبطة بجوانب مهنية تكون هناك رغبة لمعرفة إجابتها، حتى يؤدي الشخص المهام المكلف بها على أكمل وجه.

ويؤكد خبراء “الإيتيكيت” أنه ينبغي كسر حاجز الخجل، وأن يقدم الشخص الجديد في العمل نفسه للآخرين بود، كما أنه قد يتلقى عدة مرات سؤال “من أنت؟”، وبالتالي عليه أن يكرر إجابته كثيرا في ذلك اليوم وأن يوضح مهامه الوظيفية مع الحفاظ على ابتسامته أثناء الحديث لترك انطباعات إيجابية عنه.

ويضيف الخبراء أنه لا مجال في أول يوم بالعمل للإهمال أو الاستهتار أو الانشغال بالهاتف، الذي يفضل أن يكون في وضعية صامتة، كما يجب الانتباه للعمل وتدوين المهام التي يتم تلقيها شفويا لتذكرها.

أ. ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق