حوادث

قتيلة في حادثة باليوسفية

خلفت حادثة سير، وقعت أول أمس (الثلاثاء)، على الطريق الرابطة بين اليوسفية وجمعة اسحيم، قتيلة وثلاثة جرحى.

ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح” فإن الحادثة وقعت بالقرب من مركز “تزرورت” وحدث ذلك بعدما اصطدمت سيارة خفية بإحدى الأشجار الموجودة في جانب الطريق. وأكدت المصادر، أن سائق السيارة فقد السيطرة عليها، بسبب السرعة والحالة السيئة للطريق فزاغت عن مسارها ووقع اصطدام خلف قتيلة وثلاثة ضحايا، وترك وراءه خسائر كبيرة في السيارة.

وأوردت المصادر أن الضحايا كانوا قادمين من منطقة أولاد عمران بإقليم سيدي بنور متوجهين صوب آسفي، وتابعت أيضا أن المنطقة التي وقعت فيها الحادثة تسجل عدة حوادث، بسبب كثرة الحفرة الموجودة في الطريق.

وفور إشعارها بالحادث انتقلت فرقة من عناصر الدرك الملكي إلى مكان وقوعه معززة بممثلي السلطة المحلية ورجال الوقاية المدنية، وتم نقل الضحايا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للا حسناء باليوسفية حيث تلقوا العلاجات الضرورية، فيما أمرت النيابة العامة بنقل جثة الضحية صوب مستودع الأموات البلدي.

وبعد الحادثة ارتفعت الأصوات المطالبة بالإسراع لإصلاح الطريق الرابطة بين اليوسفية وجمعة اسحيم، والتي تحصد يوميا الأرواح لكثرة الحوادث المسجلة بسبب رداءتها.

حسن الرفيق (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق