اذاعة وتلفزيون

المغرب يغيب عن جوائز ابن بطوطة

غاب المغرب، حسب ما أعلن عنه مساء الخميس الماضي، عن جوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة، للسنة الجارية، التي يمنحها «المركز العربي للأدب الجغرافي-ارتياد الآفاق».
ومنحت الجائزة، حسب ما جاء في بيان صحافي، لمصريين وسعوديين وأردني وسوداني وثلاثة سوريين، ويتعلق الأمر بهيثم سرحان من الأردن، وأسامة بن سليمان الفليح من السعودية، ومهدي مبارك من مصر، وعثمان أحمد حسن من السودان، وسعد شحاته من مصر، وخيري الذهبي من سوريا، وخلود شرف سوريا، وعائض محمد آل ربيع من السعودية، وكاميران حوج من سوريا، علما أن حفل توزيع الجوائز سينظم بالبيضاء في إطار فعاليات المعرض الكتاب الدولي التي ستنطلق فبراير المقبل،
وبلغ عدد المخطوطات المشاركة في المسابقة، 51 مخطوطا تمثل 12 بلدا عربيا، توزعت على الرحلة المعاصرة، والمخطوطات المحققة، واليوميات، والرحلة المترجمة، علما أنه تم الحرص على انتزاع أسماء المشاركين من المخطوطات قبل تسليمها لأعضاء لجنة التحكيم لدواعي السرية وسلامة الأداء.
وجرت تصفية أولى، إذ تم بموجبها استبعاد الأعمال التي لم تستجب للشروط العلمية المنصوص عنها بالنسبة إلى التحقيق والدراسة، أو ما غاب عنها المستوى بالنسبة إلى الجائزة التي تمنحها للأعمال المعاصرة، فيما بلغ في التصفية الثانية، عدد المخطوطات 21 مخطوطة.
وإلى جانب المخطوطات الفائزة التي أوصت اللجنة بطبعها، تبنت الجائزة نشر عدد من الرحلات المعاصرة واليوميات التي جاءت إما بشكل منفصل عن الجائزة، أو اختارتها لجنة التحكيم لقيمتها الاستثنائية، وسيجري الإعلان عن التفاصيل لاحقا، وذلك حسب ما جاء في البيان الصحافي.
يشار إلى أن الدورة الأولى من جائزة ابن بطوطة، جرت خلال 2003، وتمنح سنويا لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة، وجاءت انسجاما مع طموحات المسؤولين عنها في إحياء الاهتمام العربي بالأدب الجغرافي.
إ.ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق