حوادث

سيارة مسروقة تسببت في كارثة

تحولت عملية سرقة سيارة، الأربعاء الماضي، من محطة وقود ببوزنيقة، إلى كارثة بعد أن اصطدمت السيارة بحافلة لنقل الركاب، وشاحنة صهريجية، ما تسبب في انقلاب الحافلة بمحاذاة “واد صيكوك” عند مدخل بوزنيقة الجنوبي.

وتسبب الحادث في وفاة السارق المتحدر من السنغال، فور وصوله إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، في وقت أصيب عدد من ركاب الحافلة الذين تم نقلهم تباعا إلى المستوصف الصحي ببوزنيقة بإصابات ورضوض متفاوتة الخطورة.

وأظهر فيديو ملتقط من محطة الوقود، السارق يحمل حقيبة على الظهر، ويرقص أمام متجر المحطة، في حين ترجل صاحب السيارة رفقة فتاة صغيرة ودخل، المتجر، تاركا السيارة مفتوحة ومفتاح التشغيل بداخلها.

الأمر الذي جعل السارق يركب السيارة بهدوء تام، قبل أن تلمحه الفتاة التي كانت لتوها خارجة من المتجر، وشرعت في المناداة على صاحب السيارة، الذي تفاجأ بانطلاقها بسرعة جنونية. وأكدت مصادر “الصباح”، أن السرعة المفرطة التي كان يسير بها السارق أفقدته السيطرة عليها على بعد كيلومترين من مكان السرقة، ما جعله يصطدم بحافلة وشاحنة صهريجية.

كمال الشمسي (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق