fbpx
دوليات

دول الخليج.. من التعاون إلى الاتحاد في كيان واحد

قادة دول مجلس التعاون الخليجي
منطقة الخليج العربي لن يمسّها “الربيع العربي” بأيّ تغييرات بنيويّة جذرية لأنها منطقة حساسة

في عام 2011  تطوّرت فكرة سياسة التعاون بين دول المجلس إلى دعوة للاتّحاد الكياني في ما بينها. وكان الداعي إلى ترجمة هذا الاتحاد الملك عبد الله بن عبد العزيز، وذلك خلال الجلسة المغلقة التي تلت افتتاح أعمال القمة الخليجية الثانية والثلاثين التي انعقدت في الرياض في19 دجنبر 2011.
قال خادم الحرمين الشريفين وقتها، «إن الخليج مستهدف في أمنه واستقراره»؛ وإنه ينبغي لدول المجلس أن تكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى