حوادث

سبع سنوات لسارق 10 نساء

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، ليلة الثلاثاء الماضي، على صانع تقليدي ب7 سنوات سجنا بجناية “السرقة الموصوفة بالتعدد والليل والتهديد”، لتورطه في سرقة أكثر من 10 أشخاص أغلبهم نساء، فيما برئ صباغ من الجناية ذاتها واستعمال مفاتيح مزورة، لاتهامه بسرقة محل تجاري بحي يحرسه ليلا.

أغلب ضحايا الصانع الثلاثيني المعتقل بسجن بوركايز، عاملات اعترض سبيلهن في طريقهن إلى معامل أو خارجات منها، إذ كان يهددهن بأسلحة بيضاء، قبل أن يسطو على ما بحوزتهن من هواتف محمولة وأشياء ثمينة ومبالغ مالية متفاوتة فاقت في حالتين 1500 درهم، إذ تعرفن عليه بسهولة أثناء عرضه عليهن في ولاية الأمن بعد اعتقاله.

ولم يعترف المتهم تمهيديا وفي مرحلة التحقيق والجلسة، إلا بأربع سرقات، مقرا بضربه بعضهن بأسلحة لما قاومنه، محاولات منعه من سرقتهن، إحداهن أصيبت في يدها بجرح غائر، مبررا تحوزه قنينة غاز مسيل للدموع، برغبته في استعمالها في الانتقام من ذي سوابق، سبق أن اعتدى عليه في إطار حسابات شخصية في ما بينهما.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق