حوادث

الرصاص لإيقاف مهدد الأمن بـ “بوطا”

تمكنت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن عين الشق بالبيضاء، في الساعات الأولى من صباح أمس (الأحد)، من إنهاء سيناريو فيلم رعب بطله جانح، هدد بتفجير قنينة غاز صغيرة الحجم وسط حي شعبي آهل بالسكان، معرضا حياة المواطنين ورجال الشرطة لاعتداء خطير.

وحسب مصادر “الصباح”، جاء إيقاف المتهم، الذي يقطن بسيدي معروف، بعد محاصرته ومحاولات إقناعه بالتراجع عن تنفيذ تهديداته الخطيرة، قبل أن تلجأ الشرطة إلى إنهاء فصول ليلة مرعبة بإطلاق النار عليه بعد إطلاق رصاصات تحذيرية.

وكشفت المصادر ذاتها، أن مقدم شرطة يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجين بمنطقة عين الشق بالبيضاء، اضطر إلى استعمال سلاحه الوظيفي، بعدما أبدى المتهم الذي كان في حالة غير طبيعية، مقاومة عنيفة لمنع عناصر الشرطة من أداء واجبها، إثر اعتدائه على أحد الضحايا بالسلاح الأبيض، قبل أن يهاجمها في محاولة منه للفرار، ولولا تدخل الشرطي في الوقت المناسب لوقع مالا تحمد عقباه، بعد أنصار من الصعب إيقافه وثنيه عن مواصلة تهديد حياة الشرطة والمواطنين.

وفي تفاصيل الواقعة، التي شهدها سيدي معروف بالبيضاء،منتصف ليلة أول أمس (السبت) عمد الموقوف إلى ترويع سكان الحي بتخريب سيارة مركونة قرب مسرح الحادث وإلحاق خسائر مادية كبيرة بها، قبل اقتحام منزل معرضا أحد سكانه لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض. وما إن حلت الشرطة بمسرح الحادث، وشرعت في إجراءات الإيقاف من أجل السيطرة على الوضع،فوجئت برد فعل المتهم، بعدما أبدى مقاومة عنيفة، وأشهر سلاحه الأبيض، وحمل قنينة غاز، مهددا إياها لإرغامها على التراجع وعدم اعتقاله.

وأثار الجانح فوضى كبيرة، رافضا الانصياع لتعليمات رجال الأمن الذين أمروه بالتراجع ووقف تهديداته، إلا أنه واصل التقدم نحوهم لمهاجمتهم بالسلاح الأبيض وتفجير “البوطا” في وجههم، معرضا حياتهم لخطر وشيك.

وأمام حجم الخطر الذي استشعره الأمنيون، استعمل الشرطي سلاحه الوظيفي وأطلق رصاصتين تحذيريتين،إلا أن إصرار الجانح على مواصلة مقاومته العنيفة، اضطر المسؤول الأمني إلى إطلاق ثلاث رصاصات استهدفت المتهم، ما ساعد على إيقافه وتجريده من السلاح الأبيض، و”البوطا” المستعملين في واقعة الاعتداء، قبل أن يتقرر نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفور نجاح عملية التدخل الأمني، تم نقل المتهم إلى المستشفى للعلاج، في انتظار تماثله للشفاء من أجل استكمال إجراءات البحث، والكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، خبر الواقعة، إذ أفادت في بلاغ لها، أنه بعد التوصل بإشعار عبر الخط الهاتفي “19” للإبلاغ عن أفعال المتهم الإجرامية، اضطر موظف الشرطة لإطلاق رصاصتين تحذيريتين، بينما أصابت ثلاث رصاصات أخرى المتهم في ساقه وبطنه.

وأضافت المديرية، أن التدخل أسفر عن إيقاف المتهم وحجز السلاح الأبيض وقنينة الغاز التي كانت بحوزته، وتقرر الاحتفاظ به رهن الحراسة الطبية بمستشفى ابن رشد، الذي نقل إليه من أجل تلقي العلاجات الضرورية، في انتظار استقرار حالته الصحية لإخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة للكشف عن ظروف وملابسات القضية.

محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق