الرياضة

الرجاء يسعى إلى تعزيز صفوفه في “كاف”

يتطلع الرجاء إلى تعزيز تركيبته البشرية في المنافسة القارية، بتأهيل الكامروني فابريس نغا وأيوب نناح، وزكرياء الوردي القادم من المغرب التطواني، في الميركاتو الشتوي.
وأسقط الرجاء لاعبين من لائحته الإفريقية هما الغابوني مولير ديندا، بعد فسخ عقده بالتراضي، وحسن بوعين، الذي انتقل معارا إلى المغرب الفاسي.
ومنحت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم للأندية المشاركة في المنافسات الإفريقية فرصة إحداث تغييرات في اللائحة الإفريقية، قبل بدء دور المجموعات.
ويعاني الرجاء نقصا حادا في تركيبته البشرية، التي تلعب على أكثر من واجهة، وكان الجمهور يتطلع إلى الميركاتو الشتوي لتعزيز صفوف الفريق، إلا أن المكتب المسير لم يقم سوى بثلاثة انتدابات ما خلف استياء كبيرا بين صفوفه.
على صعيد آخر، أثارت مشاركة فتيان الرجاء في الدوري الدولي “أسباير» القطري، العديد من ردود الأفعال المتباينة، بسبب اختيارات الإدارة التقنية للاعبين الذين سيمثلون الفريق في هذه المنافسة الدولية.
وعلمت “الصباح” أن لائحة اللاعبين المشاركين عرفت استثناء عنصرين يحملان صفة الدولية، ما أثار احتجاج أولياء أمورهما، قبل أن يتراجع الفريق عن قراره.
ويشرف على فتيان الرجاء الدولي السابق هشام أبوشروان الذي وجد نفسه في مأزق بسبب هذا الحادث.
وينطلق الدوري الدولي ل”أسباير»، بمشاركة أندية عالمية كبيرة، في ثاني فبراير المقبل، على أن ينتهي في سادس عشر من الشهر ذاته.
ودأبت مدرسة الرجاء على المشاركة في هذا الدولي، وحققت فيه نتائج مرضية.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق