الرياضة

أطماع الحسنية تكبر بعد الرباعية

غاموندي: طموحنا أصبح كبيرا والتأهل إنجاز تاريخي

اكتسح حسنية أكادير ضيفه جيما أبا جيفار الإثيوبي بأربعة أهداف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت)، لحساب الدور الفاصل عن مجموعات كأس الكنفدرالية الإفريقية.

وضمن الفريق الأكاديري حضوره في دور المجموعات بكأس «كاف»، على حساب الفريق الإثيوبي، الذي فشل في مجاراة إيقاع أصدقاء جلال الداودي، الذين افتتحوا التسجيل في الدقيقة 18 ، عن طريق المدافع ياسين الرامي، وأضاف سفيان بوفتيني الهدف الثاني في الدقيقة 53، وتمكن زميله ميروسلاف ماركوفيتش من تسجيل الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق، واختتم عبد العالي الخنبوبي الحصة في الدقيقة 77.

ولم يجد الحسنية أي صعوبة في تجاوز منافسه الإثيوبي، إذ كان قريبا من إنهاء المباراة بأكثر من أربعة أهداف، غير أن سوء تركيز اللاعبين في بعض المحاولات، حال دون ذلك، في الوقت الذي لم تكن فيه بداية المباراة جيدة بالنسبة إلى أبناء المدرب الأرجنتيني غاموندي، بعد أن كان جيما أبا قريبا من تسجيل هدف السبق.

واعتبر تأهل الفريق الأكاديري إلى دور المجموعات إنجازا تاريخيا، إذ حقق أحد أهم الأهداف المسطرة هذا الموسم، في انتظار مواصلة النتائج الإيجابية في مسابقة كأس «الكاف»، بعد المستوى الكبير الذي أبانه اللاعبون في جل المباريات.

وأبدى لاعبو ومسؤولو حسنية أكادير سعادتهم بهذا التتويج، إذ أنه في حاجة كبيرة لهذا التأهل، من أجل تحفيز المجموعة على تحقيق نتائج إيجابية في منافسات البطولة الوطنية.
وأكد ميخل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، أن الأهم تحقق بالتأهل التاريخي لأول مرة في مسار حسنية أكادير.

وأضاف غاموندي أن اللاعبين تحلوا برغبة وحماس في تحقيق هذا الإنجاز، مواصلا “في الشوط الأول لم نكن في أحسن الأحوال، وفي الشوط الثاني تغيرت المباراة، وظهرت الفعالية وسجلنا ثلاثة أهداف”.
وأوضح غاموندي أن اللاعبين كانوا في الموعد، ودافعوا عن القميص بقتالية طيلة المباراة، وهذا إنجاز يحسب لجميع مكونات الفريق.

وكشف أن “الطموح بدأ يكبر وسنلعب دور المجموعات بالاستماتة نفسها، وهدفنا الذهاب بعيدا في المنافسات الإفريقية”..

صلاح الدين محسن وعبد الجليل شاهي (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق