الرياضة

أزمة السلة تصل الاتحاد الدولي

خمسة أندية أكدت في طعنها أن أعضاء الجامعة يرأسون فرقا في الوقت نفسه
نقلت أندية أمل الصويرة والمغرب الفاسي واتحاد طنجة والوداد الرياضي وشباب الوطية لكرة السلة خلافاتها مع المكتب المديري الحالي للجامعة إلى الاتحاد الدولي للعبة.
وعلمت «الصباح» أن الأندية الخمسة التي قررت اللجنة التأديبية للجامعة إنزالها إلى القسم الثالث أطلعت الاتحاد الدولي بأن القرار المذكور بني على باطل، بحكم أنها لم تعلن اعتذارها عن خوض مباريات البطولة، كما أنها لم تقاطعها، وإنما اضطرت إلى احترام مقرر قضائي من جهة، واحترام النظام الأساسي للجامعة، من جهة ثانية.
واستندت الأندية الخمسة في عدم خوضها منافسات البطولة، إلى وجود مقرر قضائي يقضي بعدم إمكانية الجامعة عقد جمعها العام، علما أن النظام الأساسي يفرض عليها أيضا إعطاء انطلاقة الموسم الرياضي، بعد 15 يوما من عقد الجمع، وأن الجامعة لم تعقده، وأعطت انطلاقة الدوري ضد القضاء والنظام الأساسي.
واعتبرت الأندية في الرسالة الموجهة إلى الاتحاد الدولي والمنطقة الإفريقية ووزير الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية، أن المادة 89 من الأنظمة العامة التي استندت عليها اللجنة التأديبية في تبرير عقوبتها، لا توجد ضمن اختصاصاتها الحالة التي هي بصددها، وتتعارض بشكل صارخ مع اختصاصات اللجنة التأديبية، المنصوص عليها في الأنظمة الأساسية للجامعة.
ونبهت الأندية الخمسة الاتحاد الدولي إلى أن هناك اختلالات خطيرة في تدبير الجامعة، أبرزها أن المكتب المديري ومعه اللجنة التأديبية يتشكلان من رؤساء أندية، ومنافسون لهم في البطولة الوطنية، وعلى رأسهم مصطفى أوراش، الذي يعد في الوقت نفسه رئيسا لشباب الريف الحسيمي.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق