حوادث

تفكيك شبكة “الزواج الأبيض” بإسبانيا

نجحت المصالح الأمنية الاسبانية بمنطقة الأندلس في تفكيك شبكة متخصصة في تنظيم زيجات مزيفة، أو ما يطلق عليه “الزواج الأبيض”، وألقت القبض، الأسبوع الماضي، على 7 أشخاص (خمسة نساء ورجلان تتراوح أعمارهم ما بين 32 و47 سنة)، يشتبه في تورطهم في إبرام عقود زواج صوري بين نساء إسبانيات ومهاجرين مقيمين على التراب الاسباني بطرق غير شرعية، مقابل الحصول على وثائق الإقامة.

وأفادت مصادر إعلامية أندلسية، أن تفكيك هذه الشبكة جاء بناء على تحقيقات باشرتها الشرطة الاسبانية حول شكاية تقدمت بها امرأة اسبانية من مالقا، بعد أن اكتشفت أنها متزوجة دون علمها، مؤكدة أن شخصا مجهولا انتحل شخصيتها وتقدم بوثائق مزورة ومعطيات خاطئة للمصالح الاجتماعية، وهو ما حرمها من الاستفادة من بعض التعويضات.

وأوضحت المصادر نفسها، أنه بناء على البحث والتحري حول موضوع الشكاية، اهتدت عناصر الأمن إلى تحديد هوية زعيم هذه الشبكة، وقامت بمداهمة شقته لتعثر بداخلها على وثائق تؤكد تورطه في تنظيم الزواج الأبيض بين مهاجرين مغاربة ومواطنات إسبانيات، وانتهى بمجرد حصول الزوج على وثائق الإقامة القانونية.

وتضيف المصادر، أن المعني، البالغ من العمر 36 سنة، تمكن من تسوية الوضعية القانونية لأزيد من عشرة مهاجرين مغاربة، عبر تصريح مزور لنساء إسبانيات، يثبت أنهن مقاولات ويقدرن على الإنفاق على أزواجهم قبل الحصول على وثائق الإقامة، وذلك مقابل مبالغ مالية تصل إلى 5 آلاف أورو (أي حوالي 55 ألف درهم).

ومن المنتظر أن يتم عرض الموقوفين على القضاء بمحكمة عاصمة الأندلس “مالقا”، بتهم مرتبطة بتشكيل تنظيم إجرامي ضد حقوق المواطنين الأجانب والتزوير في وثائق رسمية، فيما مازال البحث جاريا عن 12 شخصا آخرا يشتبه في علاقتهم بهذه الشبكة، التي تنشط بكل من غرناطة ومالقا وألميريا.

المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض