حوادث

إدانة قاصر بالفساد مع خليجي

أدانت ابتدائية إمنتانوت، أخيرا، فتاة قاصرا، بشهر حبسا موقوف التنفيذ، من أجل جنحة الفساد.

وأثار الحكم استغرابا، سيما أن المتهم رفقتها في الملف نفسه، يتحدر من سلطنة عمان، غرر بها ووعدها بالزواج، لدرجة أنها استقدمته إلى منزل والديها بشيشاوة وآوته إلى حين عقد القران.

وأفادت مصادر متطابقة أن المتهم، المدان الخميس الماضي، بسنة حبسا نافذا وغرامة قدرها 3000 درهم، وتعويضات مالية تراوحت بين 5000 درهم 15 ألفا لكل واحد من المطالبين بالحق المدني، وهم خمسة ذكور وثلاث إناث، كانوا جميعهم ضحية نصب واحتيال من قبل المتهم.

وانبنت الانتقادات الموجهة للحكم لمساواته بين القاصر والخليجي، الذي احتال على أزيد من 45 شخصا بالبيضاء، لم يتقدم إلى المحكمة إلا تسعة منهم، بعد إيهامهم بالتوسط لهم في الحصول على عقود عمل بالخليج، وسلبهم مبالغ مالية تتراوح بين 40 ألف درهم و70 ألفا، للمرشح الواحد، ناهيك عن ربطه علاقة بفتاة تتحدر من شيشاوة، وإيهامها بالزواج منها، ليقيم رفقة أسرتها بجماعة سيدي غانم بإمينتانوت، بعد أن تأكد أن مقامه في البيضاء أصبح محفوفا بالمخاطر، ومن شأن ضحاياه محاصرته في أي وقت وحين بسبب الشكاية، التي وضعت ضده من أجل النصب والاحتيال.

وحسب مصادر متطابقة، فإن القاصر كانت بدورها ضحية نصب واحتيال، وأن المتهم وعدها بالزواج وافتض بكارتها دون أن يعقد عليها. وأوقف المتهم من قبل درك إمينتانوت في نونبر الماضي، وتبين أنه مبحوث عنه، ليتم الاستماع إليه في جرائم النصب والاحتيال سجلت ضده بالبيضاء، كما استمع إليه حول علاقته بالقاصر، التي كان يدعي أنها خطيبته.

واحتال المتهم على ضحايا بالبيضاء، ونصب عليهم في أموالهم بالادعاءات الكاذبة، ولم يف بوعوده ما دفعهم إلى مطالبته باسترجاع الأموال، فاشتد الخناق على المشكوك فيه بعد تعرف الضحايا على مسكنه بشارع محمد الخامس، ما دفعه إلى الفرار خارج العاصمة الاقتصادية والإقامة بمنزل القاصر التي تعرف عليها بالبيضاء ووعدها بالزواج.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض