fbpx
تقارير

غليان داخل وزارة التجارة الخارجية

دعت النقابة الوطنية للتجارة الخارجية (الاتحاد المغربي للشغل) إلى التعجيل بإطلاق الحوار القطاعي، قصد إيجاد حل لاستمرار تدهور الأوضاع بالقطاع، والاستجابة لمطالب موظفيه.
وعزت مصادر من النقابة، سبب الاحتقان السائد بالقطاع، إلى تذمر الموظفين من عدم تطبيق كل مضامين اتفاق 23 مارس 2011، “خاصة إدراج الزيادة التي استفاد منها موظفو القطاع بشكل منفصل عند نهاية سنة 2010 وسنة 2011 ضمن التعويضات الفصلية ابتداء من بداية السنة الجارية، الني نطالب بالتعجيل بصرفها مع دمجها في التعويضات التحفيزية الفصلية”، تقول المصادر ذاتها مؤكدة على ضرورة تحيينها وإعادة النظر في طريقة توزيعها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى