fbpx
وطنية

مجلس المنافسة يستمع لشركات المحروقات

فتح مجلس المنافسة جلسات استماع للفصل في الطلب الذي تقدم به لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة بشأن تسقيف أرباح شركات المحروقات.

واستقبل أعضاء المجلس نقابات شركة تكرير النفط «سامير» من أجل الحصول على معلومات حول هوامش التكرير والنقل والعلاقة بين سعر النفط الخام والمواد الطاقية المكررة.

وسيستقبل في الأيام القليلة المقبلة تجمع النفطيين بالمغرب وممثلين عن موزعي المحروقات للاستماع إلى شروحاتهم في ما يتعلق بطريقة تحديد هوامش الربح وردودهم حول الزيادة في أرباح شركاتهم بعد التحرير، إذ سيكون على شركات استيراد وتوزيع المحروقات تقديم الوثائق التي تثبت عدم استغلالهم للظرفية من أجل رفع مداخيلهم.

وسيتدارس أعضاء المجلس مع ممثلي الشركات المنافسة داخل القطاع وحصة كل متدخل في السوق، وذلك للتحقق من مستوى التنافس بين الفاعلين في القطاع.

ويأتي اجتماع المجلس مع شركات المحروقات في وقت تعرف فيه أسعار المحروقات انخفاضا، إذ سجلت ثلاثة انخفاضات متتالية خلال الشهر الماضي، ليتراجع سعر الغازوال إلى ما دون 9 دراهم في اللتر بالنسبة إلى جل الشركات، ما يمثل انخفاضا بناقص درهم و30 سنتيما.

وأفادت مصادر أن شركات التأمين لا تمانع في تحديد سقف الأرباح، ويؤكد النفطيون أنهم يغيرون أسعار بيع المحروقات حسب تطورات الأسواق العالمية، موضحين أن هناك جانبا قارا في السعر لا يتغير، مثل كلفة النقل و الضرائب المفروضة على المنتوجات النفطية، إذ تمثل الضرائب 40 % من سعر «الغازوال»، لذا لا يمكن، حسب المهنيين، أن تنخفض الأسعار بالمستوى ذاته الذي تنخفض به في الأسواق الدولية.

وينتظر أن يبت مجلس المنافسة في الموضوع في غضون الأسابيع المقبلة.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى