fbpx
حوادث

إيقاف “مقدم” بتهمة الارتشاء

وضع عون سلطة (مقدم) بباشوية عين الشقف بإقليم مولاي يعقوب، رهن الحراسة النظرية بعد اعتقاله من قبل فرقة للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، مساء أول أمس (الاثنين)، متلبسا بحيازة 5 آلاف درهم رشوة، في ثالث حالة ارتشاء في أقل من شهر بعد اعتقال قائد عين عائشة وإيداعه سجن بوركايز، وكاتب ضبط بالمركز القضائي بتيسة.

وأوقف المتهم “س. ع” الأربعيني المتزوج والأب لأبناء، من داخل مقهى مجاور لسوق تجاري ممتاز بطريق عين الشقف، من قبل عناصر أمنية رصدته، مباشرة بعد تسلمه المبلغ من مواطن اتصل بالرقم الأخضر للتبليغ عن ابتزاز “المقدم” المتكرر له ومطالبته برشوة نظير غض الطرف عن إقامته سياجا حديديا في محيط منزله بدوار بالقيادة نفسها.

واتضح أن الأوراق النقدية المحجوزة لدى المتهم، من فئتي 100 و200 درهم، تحمل الأرقام التسلسلية نفسها التي مكن الضحية، النيابة العامة من نسخ منها، بعد إحالته عليها بعد اتصاله بالرقم الأخضر، إذ أوكلت المهمة إلى فرقة مختصة أحيط عملها بالسرية التامة، قبل إيقافه نحو السادسة والنصف مساء واقتياده إلى ولاية الأمن للتحقيق معه.

وأوضحت المصادر أن “المقدم” اتصل بشكل مباشر بالضحية وطالبه بمليون سنتيم رشوة بعدما أعاد تثبيت السياج المزاح في وقت سابق، قبل أن يفاوضه لخفض المبلغ، إلى 6 آلاف درهم، مشيرة إلى أنه سلمه قبل يوم من الاعتقال، 1000 درهم لطمأنته قبل أن يضرب له موعدا بالمقهى ويجالسه ويسلمه ما تبقى من المبلغ المتفق عليه، أمام أعين الشرطة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى