fbpx
الصباح الـتـربـوي

تدهور خدمات داخليات فاس

إكراهات في إيواء وإطعام المستفيدين من أقسام المبيت
لم ينكر علي فرح منسق المصالح المالية والمادية بأكاديمية التربية والتكوين بفاس، وجود صعوبات وإكراهات في إيواء وإطعام المستفيدين من الأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية، ومشاكل في البنيات والتجهيزات والموارد البشرية، التي تحول دون تدبير مادي ومالي أرقى لهذه المرافق المحتاجة إلى مبادرات أخرى تفعل دورها الهام في محاربة الهدر المدرسي.
وأكد في لقاء تواصلي جهوي حول الأقسام الداخلية وتجويد خدمات الدعم الاجتماعي بالأكاديمية، احتضنه المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات مولاي سليمان بفاس، أن إجراءات اتخذت لتحسين الخدمات يمكن تفعيلها على مستوى الحاجيات وإعداد دفتر التحملات والتنفيذ والتتبع، بناء على زيارات قامت بها اللجنة الجهوية لعينة من المؤسسات.
ووقفت اللجنة المكلفة بتتبع ومواكبة الدخول المدرسي بالأقسام الداخلية، على مدى جاهزيتها والمطاعم، قبل خروج تلاميذ بعضها ومنهم أولئك بداخلية الإمام الشطيبي بغفساي بتاونات، في احتجاجات تواصلت الجمعة الماضي، ضدا على ضعف الخدمات وهشاشة البناية وتسرب المياه العادمة لغرف نزيلات وظهور تشققات مختلفة في أسوارها.
ويتحجج التلاميذ الذين خرجوا في مسيرة من الداخلية إلى الباشوية، بوجود تسربات مائية تصل إلى المراقد وتماس كهربائي في صنابير مرافقها الصحية بشكل يرعب مستعمليها، خوفا على أرواحهم، فيما أشارت المصادر إلى إصابة تلميذات بحالات إغماء تجهل أسبابها الحقيقية، بعدما هددن بمقاطعة الوجبات الغذائية احتجاجا على تردي أوضاع الداخلية.
وفي انتظار اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية النزيلات، دعا سمير تاضا مسؤول بالأكاديمية في عرضه بالمناسبة ذاتها، إلى تحسين الحياة المدرسية بالداخليات وضمان جودة خدمات التغذية والإطعام بما يقتضي تكثيف جهود الأكاديمية والمديريات لاتخاذ إجراءات مواكبة، بينها تأهيل الداخليات وتجهيز وتجديد الأثاث والعتاد وتعويض الأفرشة المتردية بالداخليات.
وطالب تاضا بتكثيف عمل اللجن المشتركة المكلفة بافتحاص ومراقبة الأقسام الداخلية بشكل دوري ومنتظم، ووضع وتنفيذ برمجة سنوية للدعم التربوي والأنشطة الموازية وتقوية القدرات التدبيرية لمختلف المتدخلين وتجاوز الصعوبات والإكراهات، فيما قدم بالمناسبة تقرير الوحدة الجهوية للافتحاص حول الصفقات الإطار الخاصة باقتناء المواد الغذائية.
وتعهد مسؤولو الأكاديمية والمديريات التسع التابعة لها، في اللقاء بتوظيف كل الموارد والإمكانيات المتاحة لتحسين جودة خدمات الدعم الاجتماعي والعمل على تعبئة كل الفاعلين والشركاء في هذا المجال لتحقيق الأهداف المسطرة، ما سار في اتجاهه مدير الأكاديمية مشيرا إلى التدابير الأساسية المتعين اعتمادها في مجالي الدعم الاجتماعي والحد من الهدر المدرسي.
ح.أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى