fbpx
حوادث

مطالبة بإحداث مفوضية للشرطة بالدريوش

ارتفعت في الآونة الأخيرة العديد من الأصوات من سكان الدريوش والمدن المجاورة كميضار وابن الطيب وممثليهم بالمجالس المنتخبة، مطالبة وبإلحاح شديد، بإحداث مفوضية إقليمية للأمن الوطني بحاضرة الإقليم دريوش، وذلك تزامنا مع التوسع العمراني الذي تشهده دريوش وتطور الدينامية الإدارية التي تفرض توطين المصالح الأمنية بالمدينة سالفة الذكر.

وتشكل قلة عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالمدينة، والذين لا يتعدى عددهم 10 أفراد، فضلا عن الخصاص في العتاد واللوجستيك، أكبر عائق أمام استتباب الأمن بالمنطقة ومسايرة المصالح الأمنية للإجراءات المطلوبة، سواء ما يتعلق بالجانب المتعلق بخدمات المواطنين أوالمرافق، خاصة أمام وجود المحكمة الإبتدائية بدريوش.

واستغرب العديد من المواطنين استثناء المنطقة من مفوضية للشرطة، رغم النمو الديمغرافي الذي تشهده المنطقة. تجدر الإشارة إلى أن العديد من سكان حاضرة إقليم الدريوش، والمناطق المجاورة، يضطرون إلى قطع مسافات تصل في بعض الأحيان إلى 100 كيلومتر، انطلاقا من جماعة عين زورة على سبيل المثال إلى الناظور لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية أو الحصول على الوثائق الإدارية لمصالح الأمن الوطني.

ج . ف (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى