fbpx
حوادث

تفكيك عصابة “الكرويلة”

تسبب أفرادها في جروح خطيرة لكل من حاول مقاومتهم

أطاحت الشرطة القضائية لعين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، أخيرا، بعصابة تتكون من ثلاثة أشخاص، نفذوا عدة سرقات باستعمال أسلحة بيضاء، مستعينين بعربة يجرها حصان، مخلفين وراءهم عددا من المصابين بجروح.

وأحالت عناصر الشرطة متهمين على الوكيل العام للملك بجناية تكوين عصابة إجرامية وحيازة السلاح الأبيض وإيذاء حيوان، بعدما عاينت عناصر الشرطة جروحا خطيرة على الحصان، تبين أنها بسبب طعنات بأسلحة بيضاء، من قبل المتهمين لدفعه للركض بسرعة بعد تنفيذ السرقة.

وما زالت الشرطة تواصل تحرياتها من أجل اعتقال المتهم الثالث الذي تمكن من القفز من فوق العربة والفرار بعد محاصرتهم من قبل الشرطة. وتسببت العصابة في حالة من الهلع في صفوف سكان المنطقة والمارة، إذ كانوا يتجولون بعربة يجرها حصان “كرويلة”، وبمجرد أن يصادفوا شخصا، يهاجمه اثنان من العصابة ويسلبانه هاتفه المحمول وأمواله، في حين يظل الثالث على أهبة الاستعداد للانطلاق بالعربة بمجرد أن يركب شريكاه، ويغادر الجميع المكان بسرعة كبيرة، بعد طعن الحصان بأسلحة بيضاء. وأكدت المصادر أن عدد ضحايا العصابة يزيد عن عشرة، بعضهم أصيب بجروح خطيرة بالأسلحة البيضاء بعد محاولة مقاومتهم.

وجاء تفكيك العصابة، عندما فوجئ شخص كان برفقة زوجته بحي التيسير، بالمتهمين يلاحقونه بالعربة، فأمر زوجته بمغادرة المكان خوفا عليها من الاعتداء، إلى أن حاصره أفراد العصابة، وسلبوه هاتفه المحمول وانطلقوا مسرعين بالعربة. واستقل الضحية سيارة أجرة ولحق بالمتهمين إلى أن عاين عناصر أمنية، فأخبرهم بالأمر، لتتم محاصرتهم، إلا أن أحدهم تمكن الفرار، في حين تم اعتقال شريكيه.

وفوجئت الشرطة بدماء على جسد الحصان، وعند المعاينة، تبين أنها نتيجة طعنات سكين، فاعترف أحد الموقوفين أنه كان يطعنه لدفعه للركض بسرعة كبيرة لتفادي اعتقالهم. ونقل المتهمان إلى مقر الشرطة القضائية، وخلال تنقيطهما تبين أنهما من ذوي السوابق، لتأمر النيابة العامة بتعميق البحث معهما وإحالتهما عليها في حالة اعتقال.

واعترف المتهمان باحترافهما السرقات بالعنف، مؤكدين أنهما بتخطيط مع شريكهما الفار، اتفقوا على تكوين عصابة، مستغلين ملكية أحدهم للعربة، لتنفيذ السرقات عبر إيهام الضحايا بنقلهم إلى وجهتهم، أو مفاجأة أحدهم في الشارع العام، معترفين باعتدائهم على عدد من الضحايا بعد أن حاولوا مقاومتهم، سيما أنهم ينفذون سرقاتهم تحت تأثير الأقراص المهلوسة.

وكشف المتهمان عن هوية شريكهما الثالث، إذ انتقلت عناصر الشرطة إلى منزله دون جدوى، لتصدر في حقه مذكرة بحث محلية ووطنية، قد تعجل باعتقاله في أقرب وقت.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى