fbpx
الرياضة

200 مليون لافتحاص الجامعات

مكتب دراسات دولي يظفر بالصفقة والعملية تشمل 28 جامعة
بلغت كلفة الشطر الثاني من افتحاص الجامعات الرياضية التي أطلقتها وزارة الشباب والرياضة، حوالي 200 مليون، بعد أن استقر طلب العروض على مؤسسة غير تلك التي أجرت الشطر الأول.
وعلمت «الصباح» أن الشطر الثاني من الافتحاص يشمل 28 جامعة رياضية، وأسندت الصفقة إلى شركة دولية متخصصة في الافتحاص، لا علاقة لها بالشركة التي أجرت الشطر الأول.
ويدخل في الشطر الثاني من الافتحاص ما تبقى من الجامعات التي لم تخضع للشطر الأول من العملية، التي أطلقها رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، أبرزها ما يطلق عليه «جامعات السيادة» كرة القدم التي استفادت الموسم الماضي من 25 مليارا، وجامعة ألعاب القوى التي لا تتعدى منحتها السنوية من الوزارة مليارا.
كما تدخل ضمن الجامعات المذكورة جامعات الغولف والسباحة والتنس والطائرة والفروسية والكراطي والجيدو، وغيرها من الجامعات التي لم يسبق لها أن خضعت للافتحاص في عهد الوزير الجديد.
ويشمل الافتحاص ثلاثة جوانب أساسية، ويتعلق الأمر بالتدبير الإداري والمالي والتنظيمي، إذ يدون مكتب الافتحاص جميع ملاحظاته في تقارير، سيتم بعثها إلى وزير الشباب والرياضة، الذي يتعين عليه بعثها بدوره إلى المجلس الأعلى للحسابات، لاتخاذ الإجراءات بشأنها، خاصة مع الجامعات التي لم يصادق مكتب الافتحاص على تقاريرها.
وأثار مشكل افتحاص 25 جامعة في الشطر الأول الكثير من الجدل، بعد أن استثنى الوزير «جامعات السيادة»، إذ خرج العديد من رؤساء الجامعات إلى انتقاد الوزير، قبل أن يكشف أن 2019 ستخصص لافتحاص ما تبقى من جامعات.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى