اذاعة وتلفزيون

“ريحة الدوار” يدخل موسمه العاشر

عاطر قال إنه توثيق للموروث الشفوي وسيفقد بريقه إذا انتقل إلى التلفزيون

يحتفــي محمد عاطـر رفقة مستمعي برنامج “ريحة الدوار” غدا (السبت) بانتهاء الموسم التاسع منه والاستعداد لدخول موسمه العاشر، وذلك من خلال حلقة خاصة.

وأكد محمد عاطر في تصريح ل”الصباح” قائلا إن الحلقة ستكون بمثابة “فلاش باك” للمواسم السابقة، والتي تم اختيار مجموعة من ضيوفها للاحتفاء بهم من خلال إعادة بث مقتطفات من تصريحاتهم التي حظيت بتفاعل شريحة واسعة من المستعمين.

وستكون الحلقة ذاتها كذلك فرصة من أجل استحضار البرنامج لأرواح بعض الضيوف الذين التقاهم محمد عاطر في عدد من القرى المغربية ومن بينهم ضيف يبلغ من العمر مائة سنة يتحدر من نواحي الصويرة واسمه “بسم الله”.

وأوضح محمد عاطر أن “ريحة الدوار” برنامج ساهم في توثيق الموروث الشفوي طيلة تسع سنوات، وذلك من خلال استضافة عدد من الأشخاص بعدد من مناطق المغرب التي خصصت حلقات لها، كما تحدث كثير منهم عن عادات وتقاليد، وأيضا ظلت أقوال أغلبهم راسخة في ذاكرة البرنامج.

ورد محمد عاطر عن توجيه البعض لعبارات اللوم لعدم تخصيص حلقات من البرنامج لزيارة مناطق ناطقة بالأمازيغية مثلا منطقة سوس والريف والأطلس، بقوله “صحيح أنني تلقيت كثيرا من اللوم بهذ الصدد، لكن في الواقع لا أتحدث الأمازيغية حتى يكون من السهل بالنسبة إلي تقديم حلقة في مستوى تطلعات المستمعين”.

وفيما يخص التفكير في تحويل “ريحة الدوار” من برنامج إذاعي إلى تلفزيوني قال محمد عاطر إن سر نجاحه في بثه على الأثير وتقديمه بتلقائية، والتي حتما ستغيب بمجرد أن يقف الضيوف أمام الكاميرا، كما أنه سيفقد كثيرا من بريقه.

واعتبر عاطر أنه من غير الممكن أن يتحول “ريحة الدوار” إلى برنامج تلفزيوني، مؤكدا أن الدليل على نجاحه هو أنه يستعد رفقة طاقمه التقني لانطلاق الموسم العاشر منه.

واسترسل عاطر قائلا “إن نجاح البرنامج تجاوز المناطق التي تم تسجيل حلقات خاصة بها، فحتى سكان المدن الشمالية يتابعونه، وهذا أمر رائع”.

يشار إلى أن البرنامج منذ انطلاقه كان يبث بشكل أسبوعي وخصص حلقات لعدة مناطق من بينها “أولاد بن السبع” و”الرحامنة” و”أولاد بوزيري” و”مزاب” و”أولاد زيان” و”زعير” و”الغرب” و”الكفاف” و”أبي الجعد” ونواحي واد زم والفقيه بنصالح وقلعة السراغنة.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض