fbpx
تقارير

ضبط دركيين متلبسين بالارتشاء

خلاف مع أحد الموقوفين فجر القضية وكاميرا سجلت الواقعة

علمت “الصباح”، أن القيادة العامة للدرك الملكي بالرباط، تباشر تحقيقات معمقة مع دركيين ينتميان إلى سرية درك برشيد التابع للقيادة الجهوية للدرك سطات، على خلفية تورطهما في قضايا تتعلق بالرشوة والإخلال بالضمير المهني، والتعامل مع تاجر خمور، وعدم تطبيق القانون.

وأوردت مصادر قريبة من الملف، أن كاميرا متطورة يمكنها رصد الصوت والصورة من مسافة شاسعة، كانت مثبتة على صدر أحد رجال الدرك الذي يتم التحقيق معه، وثقت قيامهما بأعمال مخالفة للقانون، حيث أوقفا شابين كانا على متن سيارة شخصية، في مكان منزو، حيث تم العثور بحوزتهما أثناء تفتيش وقائي على قطع من مخدر الشيرا للاستهلاك.

بعد مفاوضات بينهما وبين عنصري الدرك تم الاتفاق على مبلغ 2000 درهم مقابل التغاضي عن الجنحة وعدم اعتقالهما، ليعمد الشابان إلى تسليمهما المبلغ المتفق عليه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن والدة أحد الموقوفين اتصلت بابنها على هاتفه المحمول، وسألته عن سبب تأخره في العودة إلى المنزل. ليخطرها الابن أنه سيتأخر بسبب توقيفهما في سد قضائي من طرف الدرك، وقام الابن بإعطاء والدته مكان التوقيف. مما دفع بالأم إلى إعادة ركوب سيارتها وتوجهت صوب مكان التوقيف.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الأم فور وصولها علمت أن ابنها سلم للدركيين مبلغ 2000 درهم، مما جعلها تثور في وجههما وشرعت في الصراخ والتهديد بمتابعتهما من أجل الرشوة.

وهو ما جعل الدركيين يعمدان إلى تهدئة الأم وقاما بإرجاع مبلغ الرشوة، غير أنهما غفلا على إطفاء كاميرا التسجيل المثبتة فوق كتف أحدهما، حيث قامت بتوثيق كل الأحداث التي وقعت بينهما وبين الأم.

وزادت المصادر، أن الدركيين وقعا في خطأ قاتل، بعد أن قاما بتوثيق لحظة التوقيف وتفتيش الشابين، قبل أن يعمدا إلى إطفائها أثناء تسلم المبلغ المالي، وعادا إلى إشعالها من جديد قبل أن يفاجآ بالأم التي لم يكونا ينتظران ردة فعلها القوية، التي كانت سببا في نسيانهما إعادة إطفاء الكاميرا.

ولم تنحصر أخطاء الدركيين عند هذا الأمر، إذ علمت “الصباح”، أن الكاميرا نفسها عثر بداخلها على تسجيل آخر يتضمن توقيف أحد تجار الخمور كان على متن سيارة محملة بالخمور، ودخلا معه في حديث يلمحون فيه إلى أن رأس السنة اقترب وأن على تاجر المخدرات توفير ثمن الإقامة والسهر بمراكش، قبل أن يتم إطفاء الكاميرا بعدما فطن أحدهما أنها مشتعلة.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى