fbpx
حوادث

تنقيلات في صفوف أمنيين بآسفي

أجرت المديرية العامة للأمن الوطني، خلال الأسبوع الماضي، حركة تغييرات أمنية، همت كلا من رئيس المصلحة الإدارية والمالية والميزانية، وكذا رئيس الدائرة الأمنية الخامسة.

وكشفت مصادر مطلعة لـ”الصباح”، أن المديرية العامة للأمن الوطني، اتخذت قرارها بإنهاء مهام المسؤولين بآسفي، بناء على الخلاصات النهائية لتقرير أعدته لجنة تفتيش مركزية، سبق أن حلت بولاية أمن آسفي، ووقفت على بعض الاختلالات التي تبين أنها تستوجب الإعفاء من المسؤولية مع التنقيل، وهو القرار الذي أشر عليه مدير الموارد البشرية بالمديرية العامة للأمن الوطني، إذ تم إعفاء رئيس المصلحة الإدارية والمالية والميزانية من مهامه وإلحاقه بمراكش، إذ توضح مصادر “الصباح”، أن اختلالات تم الوقوف عليها بخصوص استفادة عناصر أمنية من عطل بشكل يتنافى والضوابط القانونية.

كما شمل قرار الإعفاء، رئيس الدائرة الأمنية الخامسة بحي كاوكي، وإلحاقه بولاية أمن مراكش دون مهمة، وذلك بسبب ما أسمته مصادر “الصباح”، منح الامتياز والاستفادة من الماء الشروب بالدائرة الأمنية لمقاولة تقوم بأشغال البناء بجوار الدائرة الأمنية ذاتها، علما أن فاتورة الماء تؤدى من ميزانية ولاية أمن آسفي.

وأجرت لجنة التفتيش المركزية، تفتيشا في العديد من المصالح بولاية أمن آسفي، واستمعت إلى العديد من المسؤولين، قبل أن تنجزتقريرا، تم وضعه على مكاتب المسؤولين، قبل اتخاذ قرار الإعفاء مع التنقيل في حق اثنين من المسؤولين الأمنيين بولاية أمن آسفي.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى