fbpx
أســــــرة

انتقاء الزوج للطعام يزعج الزوجة

أمر يجعلها في حيرة عند إعداد الوجبات

تواجه بعض النساء في بعض الأحيان مشكل انتقاء الزوج للطعام وهو أمر صعب للغاية، إذ يتعذر على المرأة إرضاءه، كما أنها رغم بذل مجهود كبير تبوء كل محاولاتها بالفشل وتشعر بازعاج كبير.

ومن أجل معرفة كيف يمكن لشريكة الحياة التعامل مع الزوج الذي ينتقي الطعام ويرفض تناول أطباق معينة تحضرها، فإن الخبراء في العلاقات الزوجية ينصحون بأن تكون على علم بعد الزواج بأنواع الطعام المفضلة لديه والتي اعتاد تناولها من قبل في منزل والدته.

وحين تعلم الزوجة بالأطباق المفضلة لدى زوجها يسهل عليها تنويع الأطعمة على المائدة ليتناول منها ما يرغب فيه، كما يجب عليها تذكر ما يقبل عليه الزوج أثناء تناوله للطعام لتحرص على تحضيره مرة أخرى وتضيفه إلى قائمته المفضلة حتى تتفادى بذلك مشاكل من بينها خروجه للأكل في مطاعم, بعد أن تقضي وقتا طويلا في إعداد أصناف معينة من الطعام.

وينصح الخبراء في العلاقات الزوجية أنه حين تكون هناك فرصة لتناول الزوجة الطعام مع شريك حياتها خارج المنزل أن تغتنمها, للتعرف أكثر على ذوقه والأطباق المفضلة لديه وأن تقوم بتحضير الأطباق نفسها في المنزل وبالطريقة نفسها لإعدادها.

وينصح الخبراء في العلاقات الزوجية بالصبر لأن انتقاء الزوج للطعام يعتبر مشكلا كبيرا وليس سهلا، لأنه سيزيد من أعباء الزوجة وسيجلعها في حيرة كل مرة تقوم فيها بإعداد الطعام، كما أنه سيكون سببا في نشوب مشاكل بينهما لأسباب تافهة أحيانا.

وفي هذا الصدد، ينصح الخبراء في العلاقات الزوجية شريكة الحياة بالصبر في التعامل مع زوجها ومواجهة المشكل بحكمة بعيدا عن أي خلافات من شأنها أن تعكر صفو علاقتهما.

ومن جهة أخرى، يمكن للزوجة وبطريقة مرحة وبأسلوب يشعر من خلاله الزوج باهتمامها بإرضائه أن تسأله عن أفضل طرق تقديم الطعام التي يفضلها في محاولة للتغلب على مشكل انتقائه للطعام.
أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى