fbpx
الرياضة

السترات الصفراء في احتجاجات جمهور الجيش

المحتجون طالبوا برحيل المفسدين وعملية جراحية للحارس مجيد
وجه جمهور الجيش الملكي انتقادات شديدة اللهجة لإدارة النادي، بسبب تراجع النتائج منذ بداية الموسم الجاري.
واستغل فصيل “بلاك آرمي” المناصر للجيش الملكي، وقفة احتجاجية نظمت أول أمس (السبت) أمام المركز الرياضي العسكري، ضاحية سلا، للتعبير عن غضبه واستنكاره للوضعية المقلقة، التي آل إليها الجيش الملكي.
ورفع الجمهور شعارات منددة، مرتديا سترات صفراء، على طريقة الاحتجاجات بفرنسا، وطالب المحتجون بإبعاد من أسموهم “المفسدين” عن الجيش الملكي، كما حملوا لافتة كتب عليها “الوقت حان لقول لا في وجه كل من سولت له نفسه الإساءة إلى تاريخ الفريق وأمجاده”.
وانتقد الغاضبون تدبير شؤون النادي، واعتبروها بعيدة عن الاحترافية، داعين إلى إبعاد “السماسرة” و”المفسدين”.
وأكد “بلاك آرمي” في بلاغه أن الهدف من الوقفة الاحتجاجية إيصال صوت الجمهور العسكري، والتأكيد على مطلب محاسبة المفسدين ورحيلهم عن النادي، مشيرا إلى أنه استلهم فكرة السترات الصفراء من الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا.
من ناحية ثانية، خضع أيمن مجيد، حارس الجيش الملكي لعملية جراحية، في المستشفى العسكري بالرباط، كللت بالنجاح.
وتعرض مجيد لإصابة في الرأس خلال الحصة التدريبية للخميس الماضي، بعد اصطدامه بالمهاجم بوبكار تونغارا، ما جعله يغيب عن الديربي أمام الفتح الرياضي أمس (الأحد).
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى