fbpx
الرياضة

الزيات: سنقوم بانتدابات حسب الإمكانيات

رئيس الرجاء قال إنه لا يمكن استقدام لاعبين والعجز عن تسديد مستحقاتهم

أكد جواد الزيات، رئيس الرجاء، أن فريقه سيقوم بانتدابات في حدود إمكانياته المالية، ولن تتجاوز ثلاثة إلى أربعة لاعبين.

وكشف الزيات، خلال لقاء إعلامي بالمعهد العالي للصحافة بالعاصمة الاقتصادية، أن المهم ليس هو انتداب لاعب بمبلغ مالي كبير، لأن كل اللاعبين يتمنون الانضمام إلى الرجاء، لكن المهم هو ضمان تسديد حقوقهم بشكل منتظم وقانوني.

وقال» لدينا أزيد من أربعين نزاعا محليا ودوليا، ونحن بصدد تسديد ديون سابقة، ولن نسير على هذا النهج الذي كلف الرجاء الشيء الكثير، على جل المستويات”.

وأفاد الزيات أن لقاء سيجمع المدرب بمساعده والمدير الرياضي، سيحدد مكان الخصاص، لانتداب لاعبين قادرين على تقديم الإضافة.

وتابع» لن نغير إستراتيجيتنا التي حصلنا بفضلها على لقب قاري، وسنحاول انتداب أسماء قادرة على تقديم الإضافة، في حدود إمكانياتنا، لأننا نراهن على التكوين لإعادة بناء شخصية الرجاء”.

وأفاد رئيس الرجاء أن الفريق سيتوفر قريبا على حوالي 100 سرير، في مركز تكوين الفريق، موزعة بين مركب الوازيس، وأكاديمية الفريق ضواحي البيضاء، وزاد قائلا”هذا هو الاستثمار الحقيقي، ورهاننا على المستقبل، أما أن ننتدب لاعبين ونعجز عن صرف مستحقاتهم فهذا أمر لا يتماشى مع سياستنا».

وبخصوص وضع المدرب، وعلاقته بمساعده والمدير الرياضي، اعترف بوجود خلافات بين الفينة والأخرى، يتم تجاوزها بتحكيم العقل، كما حدث أخيرا مع يوسف السفري، وزاد قائلا”هناك اختلافات غالبا ما تكون صحية، يتم التغلب عليها بالحوار. وبخصوص العلاقة بين المدرب والمدير الرياضي فتحي جمال فكل واحد منهما يقوم بواجبه، في حدود الصلاحيات المخولة له”.

وختم الزيات أن المكتب الحالي جاء إلى الرجاء من أجل أهداف مسطرة، ألا وهي إعادة الاعتبار والحياة لهذا الفريق العريق، بعد أن كان قريبا من السكتة القلبية. وتساءل”ّمن كان يتوقع أن نفوز بكأس إفريقيا بعد أربعة أشهر من تولي المسؤولية؟ هذا حافز إضافي يساعدنا على مواصلة عملنا، ونطلب من الجمهور أن يساندنا، لأنه يمكن تقصير المسافة التي تفصلنا عن تحقيق التوازن، بدعمه ومساندته”.

وحل الزيات وبعض أعضاء مكتبه المسير، ضيوفا على المعهد العالي للصحافة بالبيضاء، مرفوقين بكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التي حازها الفريق أخيرا.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى