fbpx
الصباح السياسي

نهـايـات وشـيـكـة

أصبح الكل يترقب نتائج افتحاص قضاة المجالس الجهوية للحسابات، والمفتشية العامة لوزارة الداخلية، خوفا من نهاية وشيكة من أعلى هرم انتخابي، إذ لم يعد مهما أن يصوت عليك الناس بكثافة، لكن الأهم كيف تدبر مجلسك الترابي بالقرية والمدينة، والمقاطعة والبلدية والإقليم والجهة.
وأعدت المفتشية العامة لوزارة الداخلية 1305 ملفات بعد عمليات الافتحاص التي خضعت لها مختلف المجالس الترابية، وهمت 671 ملفا تتضمن ملاحظات حول سوء التسيير الإداري و184 ملفا حول سوء التدبير في مجال التعمير، و215 ملفا تخص المنازعات القضائية، التي تخسر فيها المجالس الترابية الملايير من الدراهم، جراء سوء تدبير نزع الملكية أو أداء ديون سابقة.
وقررت المحكمة الإدارية بالرباط، عزل فوزي بنعلال من رئاسة وعضوية المجلس الجماعي للهرهورة، التابع لعمالة الصخيرات تمارة، ضواحي الرباط، في حكمها الصادر أخيرا، وبذلك زكت قرار عامل الإقليم الذي التمس إعفاء رئيس مجلس الهرهورة من مهامه لارتكابه أخطاء جسيمة واختلالات في قطاع التعمير وتسليم رخص الاستثمار والبناء. وتبين أن بنعلال ارتكب مخالفات تضر بمصالح السكان بشكل كبير و تتنافى وأخلاقيات المرفق العام، مما يوقع تلك الأفعال في دائرة أحكام الفصل 64 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، إذ خالف قوانين التعمير وزع أزيد من 13 رخصة تتعلق بإنجاز مشاريع كبرى، عبر إحداث مجموعات سكنية، دون الأخذ بالرأي الملزم للوكالة الحضرية، ما شجع على البناء السري.
كما ارتكب المعني بالأمر وفق قرار المحكمة أخطاء تتعلق بمنح رخص بإقامة مشاريع على الساحل بينها مشروع «سهب الذهب» الذي أسال مدادا كثيرا جراء توزيع أراض على وزراء سابقين، وكبار المسؤولين بأثمان بخسة، ما ضيع على خزينة البلدية الملايير.
ويتابع عبد النبي بعيوي، رئيس جهة وجدة الشرق، في غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس بسبب مشاركة شركته في أشغال التهيئة موضوع ملف يتعلق بتبديد أموال عاصمة الجهة، وبحضور مقاولين ومهندسين، وكذا لخضر حدوش، الرئيس السابق للجماعة، في جلسة ثانية من المحاكمة التي ينتظر أن تقرر بشأن الإدانة من عدمها.
ودعا مستشارو الأصالة والمعاصرة، بقيادة المليونير ابراهيم الجماني، من محمد مهيدية، والي الرباط القنيطرة، إلى إحالة ملف عبد الرحيم لقرع، من العدالة والتنمية، رئيس مقاطعة اليوسفية بالرباط على القضاء، بتهم ثقيلة، تتعلق بتبديد أموال عمومية، بل ذهب الجماني الذي رأس الجماعة في السابق على عهد صديقه عمر البحراوي، الذي هاجر إلى كندا، إلى المطالبة في جلسة بمجلس النواب إلى اعتقال لقرع وإدخاله للسجن،وذلك بناء على تقرير صادر عن مفتشية وزارة الداخلية، فيما يؤكد لقرع أن الصفقات تفوز بها شركة تهيئة الرباط التي تدبر المشروع الملكي، الرباط عاصمة الأنوار.
وطلب مستشارو فيدرالية اليسار، من وزارة الداخلية والقضاء فتح تحقيق عاجل في مواجهة محمد صديقي، من « بيجيدي» عمدة الرباط، بتهمة وجود تلاعب في مجال التعمير، بتوزيع رخص بدون الاستناد إلى القانون، ما أدى إلى تبديد أموال عمومية، فيما يؤكد أن شركة تهيئة الرباط، هي التي تدبر المشروع الملكي الرباط عاصمة الأنوار بإشراف والي الجهة.
وأسقط القضاء الإداري حسن عنترة، من العدالة والتنمية، من رئاسة المجلس الجماعي للمحمدية، بناء على ملتمس تقدم به الاتحادي علي سالم الشكاف، عامل الإقليم، الذي استند على طلب الأغلبية التي دعت إلى عزل الرئيس، كما تنص على ذلك المادة 70 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات.
وتنتظر فرق المعارضة عزل الحبيب الشوباني، القيادي في « بيجيدي» من رئاسة جهة درعة تافيلالت، لارتكابه أخطاء في التسيير، بينها إصداره مقررات اعترضت عليها وزارة الداخلية، لعدم مطابقتها وقانون الجهات، والاهتمام بشراء سيارات فارهة له ولنوابه، عوض الاهتمام بتنمية المنطقة التي تعاني فقرا وتصحرا وتدهورا للبيئة وندرة الماء، وتعرض الواحات للخراب.كما تستعى فرق المعارضة إلى عزل مصطفى الباكوري، القيادي في حزب «التراكتور» لعجزه التام عن تسيير جهة البيضاء سطات، لأن وقته الكامل مخصص لتدبير الوكالة المغربية للطاقة الشمسية.
أ . أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى