fbpx
مجتمع

نقابة “بيجيدي” تتوعد بالتصعيد

خصصت قيادات الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، اجتماعا طارئا، لتدارس مستجدات الوضع الاجتماعي، على ضوء انسحاب المركزيات النقابية من جلسة الأسبوع الماضي.

وبعد تدارس تفاعلات الجلسة الأخيرة من الحوار الاجتماعي، توعد المشاركون في الاجتماع بالتصعيد وتعليق مشاركة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في الحوار الاجتماعي إلى حين استجابة الحكومة لتقديم عرض جديد يأخذ بعين الاعتبار مقترحات الاتحاد، ويرقى إلى مستوى انتظارات الأجراء وفق المقترحات التي سبق تقديمها بهذا الخصوص.

وشدد الأمين العام للمركزية النقابية، التي ساندت إلى الأمس القريب مقترحات الحكومة، ونأت بنفسها في العديد من محطات الحوار إلى اتخاذ موقف مماثل لباقي المركزيات النقابية، ودعت إلى التركيز على النقاط الإيجابية في المقترحات السابقة لحكومة الإسلاميين، قبل أن تغير موقفها، (شدد) على استياء نقابته، قواعد وقيادات، من منهجية تدبير الحوار الاجتماعي التي “يطبعها الارتباك وعدم الوضوح، ما يكرس حالة الغموض والاحتقان التي لا يمكن أن تخدم أي طرف من الأطراف”.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى