fbpx
الرياضة

سيدينو: الحسنية يسير إلى الهاوية

رئيس الفريق قال إنه تعب ماليا وصحيا ولمح إلى الرحيل
أكد الحبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير، أن الفريق يعيش وضعية مالية صعبة، رغم الظهور الجيد في البطولة الوطنية واحتلال الرتبة الأولى، وتجاوز الدور التمهيدي لكأس الكنفدرالية الإفريقية.
وأضاف سيدينو في تصريح ل”الصباح” أن حسنية أكادير لم يستطع نهاية الأسبوع الماضي توفير السيولة المالية للسفر إلى وادي زم، واضطر إلى جمع المساهمات من أعضاء المكتب المسير.
وأوضح أن حسنية أكادير يتوفر على ميزانية ضعيفة، رغم أنه ينافس على الواجهة الإفريقية، إذ لا يتوفر على مستشهرين ومدعمين، و”حتى مدرجات الملعب أصبحت شبه فارغة”.
وكشف الحبيب سيدينو أنه يفكر في الرحيل، لأنه تعب ماليا وصحيا، ولم يعد يستطيع الاستمرار في رئاسة الفريق، في ظل الوضع المالي المزري، وغياب المدعمين.
واعتبر الرئيس أن الفريق يسير إلى الهاوية، بسبب عدم الاهتمام الذي تعانيه حسنية أكادير.
وطالب الحبيب سيدينو جماهير حسنية أكادير بمؤازرة الفريق في هذه الظرفية الصعبة، والحضور بكثافة للمباريات.
وعن منحة جماعة أكادير وجهة سوس ماسة، أكد الحبيب سيدينو أن تأخر منح السلطات والمجالس المنتخبة يؤثر على الفريق.
وأضاف”بعد مباراة الإياب أمام جينيراسيون فوت السنغالي، سيعقد المكتب المسير لقاء مع منخرطي الفريق لتدارس هذه الوضعية، ومحاولة إيجاد حلول للخروج من الأزمة”.
وتابع ” سيعاني حسنية أكادير أكثر بعد مباراة مولودية وجدة الثلاثاء المقبل، بسبب إغلاق الملعب الكبير”.
عبد الجليل شاهي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى