fbpx
الرياضة

التعادل يرضي تطوان والجديدة

المغرب التطواني احتج على التحكيم بسبب ضربة جزاء
ارتقى المغرب التطواني إلى المركز العاشر في الترتيب العام، بعد تعادله بدون أهداف، مع ضيفه الدفاع الحسني الجديدي في المباراة التي جمعتهما بملعب سانية الرمل، مساء أول أمس (الاثنين)، لحساب الدورة 11.
وطغى الهاجس الدفاعي على المباراة التي طالب فيها المغرب التطواني الحكم نور الدين الجعفري بضربة جزاء في الشوط الثاني، بعد لمس الكرة يد المدافع سعد لكرو داخل منطقة العمليات.
وشهدت المباراة حضور حارس المرمى محمد اليوسفي بملعب سانية الرمل لأول مرة في مواجهة فريقه السابق.
وارتقى الفريق الجديد إلى المركز الرابع، ب15 نقطة.
وعبر الفرنسي هوبير فيلود، مدرب الدفاع الجديدي، عن رضاه عن النتيجة، بعد أسبوع محزن، بسبب فاجعة وفاة ستة مشجعين للفريق في حادثة سير.
ورفع لاعبو المغرب التطواني لافتة يعزون من خلالها مكونات النادي للفريق الضيف بعد الفاجعة.
وقال فيلود “عشنا شوطا أول صعبا، سيما نصف ساعة الأولى، إذ مورس علينا ضغط كبير. عانينا صعوبة في الخروج بالكرة، لكن بعد ذلك أصبحنا نتحكم بالكرة كما يجب”.
وأضاف “أنا راض جدا عن مردود الفريق في الشوط الثاني بالتحديد. عطاء جماعي جيد. كنا نستحق الأفضل بالمقارنة مع الشوط الأول. راض كذلك عن النتيجة. العودة بنقطة من تطوان إيجابية في أسبوع صعب عاشه الفريق، كما يعلم الجميع بسبب وفاة ستة مشجعين في حادثة سير. أمر محزن جدا”.
محمد السعيدي (طنجة)

بنحساين: لا خوف على المغرب التطواني
قال عبد الواحد بنحساين، مدرب المغرب التطواني، إن فريقه قدم مباراة جيدة رغم تعادله بالميدان أمام الدفاع الجديدي.
وأضاف بنحساين”المباراة كانت تكتيكية. طغت عليها الحيطة والحذر من الفريقين، وعرفت ندية كبيرة. لعبنا بواقعية، وأنا راض عن النتيجة. اللاعبون قدموا مردودا جيدا، لا تحس بقيمته إلا العيون التقنية، ولكل واحد وجهة نظره الخاصة”.
وتابع بنحساين “مقارعة فرق من حجم الدفاع الحسني الجديدي والوداد تتطلب تركيبة من العيار الكبير. المباراة كانت محكا حقيقيا لفريقي. لا خوف على المغرب التطواني، فقد قطع أشواطا كبيرة في بناء فريق المستقبل”.
وقال أيضا “كنا قاب قوسين من الظفر بثلاث نقط، رغم صعوبة المباراة، إذ حرمنا الحكم من ضربة جزاء صحيحة، وهذه أمور تسجل من بين إكراهات كرة القدم. نحن في الطريق الصحيح”.
ودافع بنحساين عن نهجه قائلا “لم أكن يوما ضد النهج الدفاعي، ليس هناك فريق في العالم يتوفر على مدافعين جيدين ولا يسلك هذا النهج. أتوفر على خط دفاع جيد، لكن نهج الخطة التي تميز بها الفريق في وقت سابق، واحتكار الكرة يتطلبان وقتا. نتوفر على لاعبين يفتقرون للتجربة، ولا يغامرون. نشتغل اليوم من أجل كسب النقط، وحين نكون جاهزين لذلك سنكون في الموعد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى