fbpx
حوادث

منعش عقاري ضمن شبكة 10 أطنان

أربعة متهمين فطنوا للمراقبة الأمنية وحاولوا الفرار قبل محاصرتهم

أودع قاضي التحقيق، عصر الجمعة الماضي، المتهمين الأربعة وضمنهم امرأة، إثر تورطهم في تهريب 10 أطنان من مخدر الشيرا.

وأحيل المتهمون قبل ذلك على وكيل الملك، بعد انتهاء مدة الحراسة النظرية، وإنجاز مساطر الاستماع إليهم، لكشف مدى تورط كل متهم على حدة، والإرشاد إلى باقي المتورطين الموجودين في حالة فرار، قبل إحالتهم على وكيل الملك الذي وجه إليهم تهم الاتجار الدولي في المخدرات، و أحالهم بدوره على قاضي التحقيق، لاستنطاقهم تفصيليا حول المنسوب إليهم.

وتسربت معلومات تخص الواقعة التي اهتزت لها الجديدة، وكشفت عن تحول المدينة إلى نقطة للتهريب، كما طرحت استفهامات عريضة حول كيفية نقل المخدرات من الشمال المغربي، إلى دكالة، والأماكن التي جرى فيها تهييء الأكياس وإعدادها لتكون معدة للتصدير نحو أوربا، قبل حجزها من قبل الفرقة الوطنية على متن شاحنة بإحدى محطات البنزين قرب مدارة “مصور راسو” بإقليم الجديدة.
ويوجد ضمن المتهمين الأربعة منعش عقاري معروف بالدار البيضاء ممون حفلات، إضافة إلى سائق يقطن بالجديدة وأخته متزوجة وحامل، ومتهم رابع يقطن بالجديدة.

وأحالت عناصر المكتب الوطني لمكافحة المخدرات بالفرقة الوطنية المتهمين الأربعة في حالة اعتقال على وكيل الملك، الجمعة الماضي، وجاء إيقافهم إثر معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تفيد وجود شاحنة من نوع “إسيزي” يشتبه في أنها محملة بكميات مهمة من مخدر الشيرا، تحمل ترقيم مراكش، ومركونة أمام أحد المنازل بدوار الحاج عباس بالمنادلة بالجديدة.

وإثر تلك المعلومات انتقلت على وجه السرعة فرقة من عناصر المكتب الوطني لمكافحة المخدرات إلى الدوار المذكور، إذ تم رصد مكان ركن الشاحنة موضوع البحث بعد التأكد من ترقيمها، وبعد عملية مراقبة تم رصد تحركات مشبوهة حول الشاحنة من قبل رجل وامرأة، تبين في ما بعد أنها أخته، إضافة إلى شخص ثالث كان على متن سيارة خفيفة، ثم امتطى الرجل المتهم الأول الشاحنة، فيما أخته امتطت السيارة رفقة مرافقهما، وتوجهوا إلى إحدى محطات الوقود بالجرف الأصفر، قبل أن يغيروا مسارهم في اتجاه إحدى محطات الوقود بمدارة “مصور راسو” بعدما حاولوا التخلي عن الشاحنة، إثر شكوكهم في مراقبتهم، قبل أن تباغتهم العناصر الأمنية، التي حاصرتهم.

وبعد فحص الشاحنة من قبل العناصر الأمنية تم حجز كمية كبيرة من مخدر الشيرا داخل الشاحنة قدرت بحوالي 10 أطنان، مدسوسة بداخل 400 رزمة مغلفة كانت معدة للتهريب عبر المسالك البحرية، ووجود علامات مميزة على الرزم المضبوطة، ويرجح ضلوع عدة مهربين في عملية تهريب المخدرات.

وباشرت المصالح الأمنية التحقيقات الأولية اعتمادا على تصريحات سائق الشاحنة، الذي كشف عن أسماء بعض المتورطين الآخرين في عملية تهريب المخدرات التي تم إحباطها، ومن بينهم الموقوف الرابع والذي اعترف السائق في تصريحاته أنه يعد من أصحاب كميات المخدرات المحجوزة، الذي يتعامل مع عمه، الذي صدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني.

وإثر تلك التصريحات، انتقلت العناصر الأمنية إلى البيضاء، حيث تم توقيف المنعش العقاري، و حجز مبالغ مالية لديه، مشكلة من العملة الوطنية وكذا عملة صعبة بلغت أزيد من 10 آلاف أورو، و 25 شيكا ادعى المنعش العقاري أنها تجمعه مع شركائه معاملات تجارية في مجال تموين الحفلات والعقارات.

وعلمت “الصباح” أن وكيل الملك بابتدائية الجديدة أصدر مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق متهمين تم تحديد هويتهم، لهم علاقة بالشبكة الدولية لتهريب المخدرات يوجدون بطنجة وفاس.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى