حوادث

اعتقال مهاجم الشرطة بوجدة

اعتقلت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بوجدة مساء أول أمس (الخميس)، أحد المشتبه فيهما اللذين هاجما عناصر التدخل الأمني قرب مسجد لالة خديجة الواقع بتراب الحي الحسني بوجدة بساطور، في وقت حاول رفيقه دهس العناصر الأمنية بسيارة كانت موضع شبهة بسبب وجود فتاة تستغيث داخلها، وهو الأمر الذي اضطر معه ضابط شرطة في ولاية الأمن في وجدة، إلى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية من سلاحه الوظيفي، خلال التدخل الأمني المذكور لتوقيف المشتبه فيهما، واللذين كانا في حالة سكر متقدمة برفقة فتاة عرضا حياتها، وحياة عناصر فرقة التدخل الأمني للخطر، خصوصا عند استعمالهما ساطورا ، ثم لاذا بالفرار إلى غاية المساء حين تم توقيف احدهما بعد مطاردة عنيفة جرت بعد تشخيص هويته وتحديد مكان اختبائه، ليتبين بعد أبحاث التنقيط الأولي أنه من ذوي السوابق وهو في العقد الثالث من العمر وبدون مهنة محددة، في حين عجزت الشرطة القضائية عن الاستماع للفتاة المختطفة التي لاتزال ترقد بالمركز الاستشفائي الجهوي الفارابي بوجدة، بسبب حالة السكر المتقدمة جدا والتي حالت دون تجاوبها مع فرق التحقيق القضائي التي رابطت عناصرها بالمستشفى طيلة الخميس لإنجاح سرعة الأبحاث وكشف ماوراء جناية المشتبه فيهما، ومن أجل تحديد مكان اختبائهما.

محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق